انطلاق مارثون امتحانات طلاب السنة النهائية بالجامعة البريطانية

مارثون إمتحانات طلاب
مارثون إمتحانات طلاب

 

بدأت الجامعة البريطانية في مصر، اليوم السبت، إجراء امتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 لطلاب السنوات النهائية - البكالوريوس والليسانس بجميع كلياتها، وسط قواعد وإجراءات احترازية وإرشادات عامة وضعتها الجامعة للحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس خلال فترة انعقاد الامتحانات، والتي تجرى وفق قرارات وزارة التعليم العالي، والمجلس الأعلى للجامعات.
ومع بداية الامتحانات قام الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية، والدكتور يحيى بهي الدين نائب رئيس الجامعة للبحوث والدراسات العليا، والعمداء، صباح اليوم السبت، بجولة تفقدية بكليات الجامعة، للإطمئنان على سير أعمال الامتحانات وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما تفقدوا بوابات دخول وخروج الطلاب للتأكد من تحقيق التباعد الاجتماعي. وأشاد الطلاب على حرص إدارة الجامعة على سلامتهم وتذليل كافة العقبات حرصاً على مستقبلهم.
وشدد الدكتور أحمد حمد على ضرورة التزام الجميع بالقواعد الخاصة بدخول الحرم الجامعي والتي تتمثل في العبور من خلال بوابات التعقيم وإرتداء الكمامات مع استخدام كواشف الحرارة بالإضافة لتوفير لجان طبية مخصصة، وذلك حرصاً على صحة وسلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم و العاملين بالجامعة.
وأكد حمد أن الجامعة وضعت ضوابط محددة لمنظومة الإمتحانات أهمها عدم السماح بتواجد أكثر من ٤٠٠ طالب في اللجان، مع دعم أي طالب بالإحتفاظ بكامل حقوقه طبقا للتعليمات المستديمة للجامعة البريطانية، وأن لأي طالب الحق في تقديم اعتذار عن خوض الامتحانات لأي سبب مقبول، ليتم امتحانه في الوقت المتاح له حسب تعليمات الجامعة وما تقره وزارة التعليم العالي ومجلس الجامعات الخاصة والأهلية.
وأوضح حمد أن الجامعة البريطانية في مصر، مهيأة لإجراء كافة الامتحانات بسبب ما تمتلكه من بنية تحتية رقمية كبيرة، تمكنها من أداء كافة الاختبارات سواء بالشكل التقليدي أو ما تفرضه الظروف من مستجدات مستقبلاً مع الإلتزام التام بقرارات وزير التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، بالإضافة لمعايير الجودة البريطانية وتنفيذها بالشكل الأمثل.
وقال الدكتور يحيى بهي الدين نائب رئيس الجامعة البريطانية للبحوث والدرسات العليا :" لقد قمنا بوضع خطة متكاملة ومتطورة للغاية لكي يتمكن طلاب الفرق النهائية بالجامعة من أدء وإتمام إمتحانات نهاية العام مع الحفاظ على سلامتهم. مشيراً إلى أن الجامعة أجرت في بداية شهر يوليو الجاري أمتحانات طلاب الدراسات العليا، وهو ما يؤكد أن الأمور تسير في الإتجاه الذي نتمناه وفقاً للخطط المستقبلية التي تنتهجها الجامعة البريطانية منذ نشأتها.
وأوضح بهي الدين أن الجامعة قامت بتجهيز لجان طبية متخصصة في مكافحة العدوى داخل الحرم الجامعي وفي الكليات للتعامل الطبي المباشر والسريع مع أي حالة إشتباه، وذلك وفقاً للإجراءات الطبية المقررة من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، فضلاً عن تشكيل لجنة عليا لمتابعة سير الإمتحانات وتنفيذ القواعد والإجراءات الاحترازية المقررة بشكل يومي من خلال اللجان العليا المشكلة بعضوية عمداء الكليات.
جدير بالذكر أن الجامعة البريطانية رفعت حالة الطوارئ تزامناً مع إنطلاق ماراثون إمتحانات الدراسات العليا وطلاب السنة النهائية، وذلك تنفيذاً لقرار المجلس الأعلى للجامعات الخاص ببدء إجراء إمتحانات الفصل الدراسى الثانى لطلاب السنوات النهائية بالجامعات خلال يوليو الجارى، وإعتبار ذلك شرطاً أساسياً للتخرج.

 


 

ترشيحاتنا