تستر على تحرش طلاب بـ«معلمة».. وقف مدير إدارة تعليمية عن العمل 

 المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار عادل بريك
المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار عادل بريك

قضت المحكمة الإدارية العليا، السبت، بمجازاة  (ك م ع - مدير عام الإدارة التعليمية بالعمرانية سابقاً ومعلم خبير رياضيات بمدرسة السعيدية الثانوية حالياً) بالوقف عن العمل لمدة 6 أشهر مع صرف نصف الأجر لمخالفته مدونات السلوك وأخلاقيات الخدمة المدنية بتقاعسه عن اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال واقعة تحرش طلاب إعدادي بمعلمة اللغة الإنجليزية (أ.م .م) أثناء لجنة امتحانات مدرسة طلعت حرب الإعدادية.

وبحسب حكم «الإدارية» فإن مدير إدارة التعليم أغفل ذكر الواقعة بتقرير سير الامتحانات رغم إخطاره بالواقعة من قبل المُعلمة المذكورة , كما وضع توقيع وكيلة وزارة التربية والتعليم بالجيزة على الصورة الضوئية من الإفادة المقدمة منه للنيابة بنفي واقعة التحرش بالمُعلمة بالمخالفة للحقيقة ورغم عدم إخطار المديرية بالواقعة.

وأكدت المحكمة، في حكمها، أن المعلمة  لم تجد الدعم الكافي من رؤسائها بوزارة التعليم وتخلى عنها مدير الإدارة التعليمية رغم تحرش الطلاب بها وملامسة أجزاء من جسدها بشكل عنيف وغوغائي، فيما ناضلت وحدها حتى حاكمت الصبية جنائيا وعانت قهراً  نطقت الأوراق به.

وقالت حيثيات الحكم: «المحكمة تسجل فى صفحات حكمها نضالها نموذج للمرأة المثابرة فتعيد إليها كرامتها التى اُهدرت, وأن تحرش طلاب الإعدادية على معلمتهم ( 50 عاما) أحلك أشكال العنف ضد المرأة وأشد فتكا بالمجتمع ولها أثار خطيرة علي البناء الاجتماعي والنسق القيمي، فدور المدرسة التربوي والارشادي والتقويمي تضاءل والإدارة المدرسية لا تمارس أسلوب المكاشفة في مواجهة التحرش  بل التستر بحجة أنها حالات فردية».

وأضافت المحكمة ، أنها من منصتها العالية تدق ناقوس الخطر لتسارع ظاهرة التحرش قبل أن تخرج عن السيطرة وقصر التنشئة الأسرية على البيت دون ربطها بالمدرسة أول أسباب الفشل، ويجب استعادة ثقافة التكامل بين المدرسة والبيت, وأن نفاذ المسئولية التربوية بين الأسرة والمدرسة أظهر جيلا مشوها لا نعرفه ولا يعرفنا مما يقتضى من الجميع  أسرة ومدرسة ومنظمات حكومية وغير حكومية ومنابر دينية ومنارات ثقافية التراص والتعاون لإعادة هذه الأجيال التى تفلت عقالها إلى مرابضها الحقيقية ومشاربها النقية.

صدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين سيد سلطان والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى ونبيل عطا الله وأحمد ماهر نواب رئيس مجلس الدولة.
 

 


 

ترشيحاتنا