مصر بلا عشوائيات| الأسمرات «٣».. حلم يتحقق على أرض الواقع

الأسمرات «٣»
الأسمرات «٣»

انتهت المرحلة الثالثة من مدينة الاسمرات لتطوير العشوائيات بحى المقطم، ضمن خطة الدولة لتوفير حياة آدمية لقاطنى المناطق العشوائية، وتبلغ تكلفة المرحلة الثالثة ١٫٨ مليار جنيه وتم تنفيذها خلال عام ونصف. ويقام المشروع على مساحة ٦٥ فدانا، ويحتوى على ١٢٤ عمارة بإجمالى ٧٣٠٤ وحدات سكنية، وتضم العمارة الواحدة ٦٠ وحدة سكنية كما تحتوى على مصعدين ويحتوى المشروع على عدد من المناطق الخدمية، منها ٤ ملاعب متعددة الاستخدامات إضافة إلى آخر خاص بكرة القدم، بجانب مسجد وكنيسة وحديقة مخصصة للاطفال. وتضم المرحلة الثالثة من المشروع مدرستين للتعليم، و٥ حضانات لخدمة السكان إضافة إلى ٤ وحدات صحية متكاملة، بجانب ١٤٦ محلا تجاريا متنوع الاستخدام ومخبز إلكترونى إضافة إلى ٦ منافذ توزيع للخبز، وساحة انتظار بسعة ١٠٠ سيارة، فضلا عن ناد رياضى واجتماعى وملاعب وحمامات سباحة.

 ومن المقرر ان تتضمن الافتتحات مركز شباب الاسمرات والمقام على مساحة ١١٫٥٠ فدان ويتضمن عدداً من المبانى الخدمية مثل فرع لأحد البنوك ومحلات تجارية وغرف تغيير الملابس ويحتوى على أكثر من ١٠ ملاعب متعددة الاستخدامات بجانب ٣ حمامات سباحة.


وتتضمن المرحلة الثالثة من مشروع الاسمرات مجمع خدمات الاسرة والطفولة ومبنى التضامن الاجتماعي، والذى يحتوى على ورش اجتماعية للاسرة المنتجة وورش لمحو الأمية ومكتبة وعيادات للعلاج الطبيعى وقاعات للانشطة.


مصر تودع العشوائيات


صعوبات ومشاكل كثيرة واجهتها الدولة المصرية على مدار الأعوام الماضية، يمتد عدد منها إلى عقود وعقود سابقة، ولكن القيادة السياسية منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم فى 2014 اختارت أن تتعامل بشكل حازم مع كل الملفات الشائكة التى عانت منها مصر، لتتحقق مقولة الرئيس التى وعد بها «إن شاء الله هتشوفوا مصر حاجة تانية فى 2020»، وبالفعل فخلال الأعوام الستة نهضت الدولة المصرية من كبوتها التى أصابتها لسنوات، وبدأت تلحق بركاب التنمية العمرانية والاقتصادية، بل وبدأت الحياة تعود من جديد لجميع القطاعات.


اقتحمت الدولة خلال السنوات الست الماضية ملفاً شائكاً عانت منه لعشرات السنين، وهو ملف تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، والمناطق غير المخططة، من أجل توفير حياة كريمة لأهالينا بتلك المناطق، حيث أنفقت الدولة المليارات على هذا الملف، فطبقا للدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان تم تنفيذ 165.958 ألف وحدة، فى 298 منطقة تم تطويرها، بتكلفة 41 مليار جنيه، وجار تنفيذ 74.927 ألف وحدة أخرى، فى 59 منطقة جارٍ تطويرها، بتكلفة 22 مليار جنيه ، كما تم تطوير 53 منطقة غير مخططة، وجارٍ تطوير 17 منطقة أخرى، بتكلفة إجمالية 318 مليار جنيه، من ضمنها تطوير ميدان التحرير، وذلك فى إطار مشروعات تطوير القاهرة التاريخية.


الأسمرات مجمع عمرانى متكامل


خلال ستة أعوام ظهرت مدينة الأسمرات بمراحلها الثلاث بحى المقطم، أكبر المشاريع لتطوير المناطق العشوائية، التى استوعبت أكثر من 15 ألف أسرة حتى الآن، تسلموا الوحدات للسكان مجهزة بالكامل وكاملة المرافق، حيث وفرت الدولة فرشاً جديداً للأسر وأجهزة كهربائية، ليتسلم المواطن وحدته الجديدة على المفتاح، وبدون مقابل «مجانا» وكل ما يدفعه هو إيجار شهرى تملكى لا يتخطى الـ400 جنيه.حيث تم إنشاء 3 مراحل بمدينة الأسمرات على مساحة 185 فدانا تقريبا والتى تم الانتهاء منها بالكامل وتم تسكين المرحلتين الأولى والثانية، وجارٍ التسكين فى المرحلة الثالثة التى تم الانتهاء منها أيضا، بإجمالى 18420 وحدة سكنية لكل المشروع، وأنشئت المرحلة الأولى من مشروع الأسمرات على مساحة 65 فدانا وتضم 6258 وحدة سكنية بتكلفة حوالى 850 مليون جنيه، بتمويل من موازنة المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات، بخلاف القيمة الفعلية لثمن الأرض المقامة عليها، وأنشئت المرحلة الثانية، من المشروع بتمويل من صندوق «تحيا مصر» على مساحة 61 فدانا، بقيمة تعاقدية 700 مليون جنيه، وتضم 4722 وحدة سكنية، بخلاف إنشاءات المبانى الخدمية والمرافق، وأقيمت المرحلة الثالثة والتى من المقرر افتتاحها خلال ايام على مساحة 62 فدانا.


كما يضم المشروع بمراحله الثلاث عددا من المبانى الخدمية المُلحقة والمكملة للمشروع، والمتمثلة فى مجمع المدارس لمراحل التعليم المختلفة، ودور حضانة، ومراكز طبية ووحدة صحية، ومركز رياضى وملاعب مكشوفة، ووحدات شرطة ومطافى وإسعاف وبريد، بجانب إقامة أسواق حضارية ومخابز ومركز تدريب وصيانة، فضلًا عن إنشاء مسرح كبير بين مراحل المشروع الثلاثة، والتى تهدف فى المقام الأول طبقا للمهندس خالد صديق رئيس صندوق تطوير العشوائيات إلى تحسين معيشة السكان توفير حياة كريمة لهم، حيث أن الهدف من التطوير ليس الشقق السكنية ولكن البشر حيث تستهدف الحكومة الاستثمار فى البشر أيضا لضمان مستقبل أفضل لسكان تلك المناطق وخاصة الأطفال.


روضة السيدة تودع العقارب 


ولعل من أبرز المناطق التى تحولت 180 درجة منطقة روضة السيدة والتى ودعت العقارب إلى الأبد وأستقبلت مواطنيها بوحدات سكنية مكتملة الخدمات جعلتهم ينسون آلام الماضي، حيث تم إنشاء أحدث مشروع سكنى حضارى متكامل، على مساحة 7 أفدنة، بعد إزالة المبانى العشوائية، تحت اسم «روضة السيدة»، ويشمل المشروع، بناء 16 بلوكا سكنيا بأربعة مداخل بإجمالى 816 وحدة سكنية، ذات طابع معمارى بالشكل الإسلامى بحيث يتوافق مع حى السيدة زينب، و344 محلا تجاريا بالدور الأرضي، وتصل مساحة الوحدات لـ90 مترًا، وهناك أربعة نماذج للإنشاءات داخل المشروع، نموذج «أ» ويشمل 12 وحدة بالطابق الواحد بأربعة مداخل، ونموذج «ب» 8 شقق بالدور السكنى بمدخلين، ونموذج «ج» 4 شقق فى الدور بمدخل واحد ومساحات متنوعة، وهناك نموذج غرفتين وصالة على مساحة 65م2، و156 وحدة بمساحة 72م2، و56 وحدة بمساحة 82م2، و84 وحدة بمساحة 90م2.»


بشائر الخير وش الخير


مشروع بشائر الخير بالإسكندرية أصبح مجتمعاً عمرانياً متكامل الخدمات أقرب إلى الكمبوندات السكنية التى يتم دفع الآلافات لتملكها، ولكن بشائر الخير بالمجان هدية من الدولة لمواطنى العشوائيات لتعويضهم عن سنوات الألم، حيث تضم عددًا من المبانى العصرية، ومراكز التدريب المهنى المتطورة، تغيرت عشوائية غيط العنب بالأسكندرية خلال ثلاث سنوات فقط، لتصبح مدينة بشاير الخير، التى تعد أول طفرة تنموية فى العشوائيات.


مشروع تنموى كبير افتتح الرئيس السيسى المرحلة الثالثة منه منذ عدة أسابيع استكمالاً لمشروع بشاير الخير 1 وبشاير الخير 2؛ ويعد نقلة نوعية لتوفير السكن الملائم والمناسب لمواطنى منطقة مأوى الصيادين العشوائية، خاصة أن بشاير الخير 3 يضم قسمين، الأول منطقة الأهالى وتم تنفيذها على مساحة 105 أفدنة؛ تضم 200 عمارة سكنية بواقع 10 آلاف و624 وحدة سكنية، ومن المستهدف أن يستفيد أكثر من 50 ألف مواطن من المشروع، حيث تم إنجازه خلال عامين ونصف العام، ويتكون مشروع بشاير الخير 3 من 11 ألف وحدة سكنية، و3 منشآت خدمية منها منشأة تعليمية ومستشفى و6 مساجد من بينهم مسجدان 800 متر و4 مساجد صغيرة ومستشفى لعلاج الأهالى، بالإضافة إلى كنيسة ومركز شباب ومكتب بريد وأنشطة ترفيهية وذلك لتوفير حياة آدمية لاهالى بشاير الخير 3. تعد هذه المرحلة هى الأكبر، من حيث الوحدات السكنية التى ستنقل عددا كبيرا من الأهالى الذين يقطنون فى المناطق الخطرة والتى كانت مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم.


وضم مشروع بشاير الخير 2 لتطوير العشوائيات، بمنطقة غيط العنب، 1869 وحدة سكنية جديدة، كاملة التأثيث والمفروشات، كما تتضمّن عدداً من المحال والمراكز التجارية، لتوفير فرص عمل للشباب من سكان المنطقة، أما المرحلة الأولى بشاير الخير 1 كانت أول طفرة تنموية فى العشوائيات، وتكونت من 17 بلوكا سكنيا بعدد 34 عمارة سكنية.


مثلث ماسبيرو تحت التطوير


يقع مثلث ماسبيرو على امتداد الشريط الطولى الموازى لكورنيش النيل بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتليفزيون، وتبلغ مساحته 74 فداناً ويتضمن مبنى الإذاعة والتليفزيون ومقر وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية وتصل المساحة المستهدف تطويرها إلى 40 فدانا، ويتم حاليا تنفيذ 3 أبراج سكنية، مُخصصة لمن وافق من سكان منطقة «مثلث ماسبيرو»، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، وتضم برجين يتكون كل منهما من (بدروم «جراج سفلى» + دور أرضى «تجارى» + دور أول «جراج علوى» + 16 دورا سكنيا، وبه 10 مصاعد و4 مداخل)، بينما يتكون البرج الثالث من (دور أرضى «تجارى» + 10 أدوار سكنية، وبه 3 مصاعد). مناطق كثيرة طورتها الحكومة المصرية لتوفير حياة كريمة لسكانها فى جميع المحافظات، وكان أبرز تلك المحافظات هى محافظة بورسعيد والتى تم اعلانها كأول محافظة خالية من العشوائيات، وتضمنت أعمال التطوير بالمحافظة مشروع الـ26 عمارة ويهدف المشروع إلى توفير مساكن آدمية بديلة لسكان منطقة زرزارة العشوائية، وضم المشروع 640 وحدة سكنية بتكلفة 82 مليون جنيه، وتم إنشاؤه بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات، وذلك ضمن جهود المحافظة للارتقاء بالمستوى المعيشى والصحى لقاطنى العشوائيات.


منطقة الرويسات


جهود الدولة للقضاء على العشوائيات ساهمت فى تحول منطقة الرويسات العشوائية والتى كانت تمثل خطورة بالغة على مدينة شرم الشيخ مدينة السلام، إلى منطقة سكنية راقية يتمنى الكثير أن ينال وحدة سكنية بها وذلك بعد قيام الدولة ببناء مساكن راقية لسكان العشوائيات بمنطقة الرويسات بشرم الشيخ علاوة على تسليم قطع من الأراضى مرفقة، ويتضمن التطوير إنشاء 70 عمارة سكنية، توفر 1120 وحدة سكنية لأهالى مناطق الرويسات، على مرحلتين للمشروع، بتكلفة إجمالية قدرها 317 مليون جنيه.


كما تم تطوير المناطق القديمة بمدينة الغردقة، التى تعد علامات حضارية وتاريخية بمدينة الغردقة ولتعكس تاريخ المدينة ومن ضمن المناطق التى تقوم المحافظة بعمليات تطوير فيها مناطق الصيادين والملاحة بالغردقة، حيث تم وضع «الإنترلوك» لجميع الطرق الداخلية لها وطلاء المنازل من جديد وتطوير شبكات الصرف الصحى بها، وبدأت أشكال المنازل بمنطقة الميناء بالغردقة تظهر كلوحات فنية، وذلك بهدف استكمال المنظور البصرى لمدينة الغردقة.
 

 


 

ترشيحاتنا