فيديو| أمين الفتوى: المتحرش ليس لديه أي مبرر ديني يبيح فعله

 الدكتور عمرو الوردانى أمين الفتوى، ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء
الدكتور عمرو الوردانى أمين الفتوى، ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء

شدد الدكتور عمرو الوردانى، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء، على أن المتحرش ليس لديه أي مبرر ديني، فلا يوجد أي مبرر ديني يبيح التحرش،  قائلا : "سيكولوجية المتحرش تتشابه مع سيكولوجية اللص".

وأضاف "الورداني" خلال حوراه ببرنامج "التاسعة" المذاع على قناة "الأولى المصرية"  اليوم الجمعة، أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم علمنا أن الانسان له حرمة، والمرأه لها حرمة ومساحة وخصوصية مشيرا الى أن  إلقاء اللوم على ملابس المرأة في ظاهرة التحرش غير منطقي.

وتابع : "يجب أن نستمر في إرساء الوعي، لأن الوعي هو الوسيلة الأهم في نشر الوعي ضد التحرش" مشيرا الى أن المراة ليست فتنة وهي الأشد تأثيرًا في حياة الرجل، كما أن المجتمع أصبح في أمس الحاجة لخطاب ديني قوي من أجل التوعية.

وأشار" الورداني" الى أن الحادثة الأخير يجب أن تجعلنا نسعى للتأكيد على وظفتين في الوقت الحالي، وهما "تأسيس الوعي، وترميم المجتمع"، متابعا: يجب أن ننظر إلى المرأة على أنها مكرمة، كما يجب أن نأخذ بوصيه رسول الله، حينما قال استوصوا بالنساء خيرًا، معقبا: يجب أن نقدم الدعم للمرأة نتيجة كل الجهد التي تقوم به.

 


 

ترشيحاتنا