مدير فرقة رضا: فقدنا أسطورة فنية.. وانجازاته لا تعد ولا تحصى

محمود رضا وفرقة رضا
محمود رضا وفرقة رضا

سادت حالة من الحزن فى الوسط الفنى ككل والوسط الاستعراضي وفرقة رضا بصفة خاصة بعد أن فقدت أحد أعمدتها الفنية والاستعراضية ومؤسسها الفنان محمود رضا والذى افنى عمره فى خدمة الفن سواء كراقص ومصمم ومخرج استعراضي.

 

وقال دكتور محمود صلاح مدير فرقة رضا الحالى والدموع تملأ وجهه: "فقدنا الاب الروحى وملهم الفن المصرى عامة ومؤسس فرقة رضا التى اشرف بإدارتها وهو بلا شك احد أساطير الرقص في مجال الفن الشعبى المصرى، حيث أسس مع شقيقه على رضا فرقة "رضا" للفنون الشعبية في نهاية الخمسينيات".

 

وتابع في تصريحات صحفية: "اتشحت الفرقة عن بكرة أبيها بالسواد حزنا عليه واصيب اغلب اعضائها بصدمه بعد سماع خبر وفاته وإذ تنعى الفرقة بأكملها وفاة خير من انجبت مصر فى عالم الاستعراض".

 

وختم مدير الفرقة تصريحاته قائلا: "انه مهما اثنيت عليه فلن استطيع ان اوافيه حقه والذى لولاه لما كنت حاليا فى هذا المنصب وما كان لهذه الفرقة كيان .. رحم الله الفنان العظيم محمود رضا واسكنه فسيح جناته".

 

جدير بالذكر ان الفنان الكبير محمود رضا قد رحل عن عمر ناهز 90 عاما بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، وهو والد النجمة شيرين رضا.

 

كان له العديد من الاسهامات الفنية فى عالم الاستعراضات حيث انه استطاع صنع طابع خاص للرقص المصرى بعد ان طاف وجال فى ربوع ومحافظات مصر ليقتنى منها العادات والتقاليد وشكل الملابس والأزياء وأسلوب الرقص والطقوس التى تتسم بها كل قرية وقام بتحويلها على خشبة المسرح  ليصبح احد رموز نهضة الستينات الغزيرة بالأساطير الفنية .

 

طاف وصال وجال من مشارق الأرض الى مغاربها بفرقته حيث انه شرف مصر فى جميع الدول وكل المحافل الدولية والعالمية إضافة الى حضور الفرقة المبهر فى جميع المناسبات الوطنية ليسطر اسمه واسم الفرقة بحروف من ذهب فى تاريخ مصر الفني.

 


 

ترشيحاتنا