«الوطنية للانتخابات» تصدر قرارًا بتنظيم الرموز الانتخابية.. 100 للقوائم و158 للفردي

«الوطنية للانتخابات»
«الوطنية للانتخابات»

أصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات القرار رقم 39 لسنة 2020، بشأن قواعد تخصيص الرموز الانتخابية في انتخابات مجلس الشيوخ 2020.

وجاء نص المادة الأولى: "يقصد بالرموز الانتخابية للمترشحين في انتخابات مجلس الشيوخ، الرموز المبينة تفصيلا بالجدولين المرفقين لهذا القرار، ويتضمن الجدول رقم 1 الرموز المخصصة لمترشحي القوائم والأحزاب، والجدول رقم 2 المخصصة للمترشحين بنظام الفردي".

ونصت المادة الثانية: "في شأن الترشح بنظام القوائم ترسل لجنة متابعة سير العملية الانتخابية وتلقي طبلات الترشح إلى الهيئة الوطنية للانتخابات، صورة من الطلب المقدم إليها من الممثل القانوني للقائمة والمحدد به الرمز الانتخابي المطلوب تخصيصه، وتتولى الهيئة الوطنية للانتخابات بدورها تخصيص الرمز الانتخابي لتلك القائمة خلال 24 ساعة، على أن يراعى تخصيص رمز انتخابي موحد لكل قائمة في حال ترشحها في أكثر من دائرة، وفي حالة التزاحم بين القوائم على رمز انتخابي تكون الأولوية في الاختيار للقائمة أو الحزب الذي سبق تخصيص الرمز له في أي انتخابات سابقة، فإن تعذر تكون الأولوية للأسبق في تقديم طلب الترشح.

وجاءت المادة الثالثة، في شأن المترشحين للنظام الفردي، ونصت على ما يلي: "يُضمن المترشح طلب ترشحه باختيار رمز من الرموز الانتخابية، وتخصص الرموز بمعرفة لجنة متابعة سير العملية الانتخابية وتلقي طلبات الترشح أولا بأول بناء على ما جاء بالطلب، ويحجب الرمز فور تخصيصه، فإذا جاء الطلب خاليا من تحديد الرمز المطلوب تتولى اللجنة تخصيص رمز للمترشح من بين الرموز المتاحة، وللمترشحين المنتمين لحزب طلب تخصيص الرمز الانتخابي السابق تخصيصه لحزبه بناء على خطاب من رئيس الحزب يقدم مع طلب الترشح".

أما المادة الرابعة فجاءت كالتالي: "تقوم لجان فحص الطلبات بإعلان كشوف المترشحين المقبولين ورموزهم لكل من النظام الفردي أو القوائم بحسب الأحوال لمدة 3 أيام اعتبارا من اليوم التالي لإقفال باب الترشح، وذلك بمقر لجان متابعة سير الانتخابات وتلقي الطلبات بالمحكمة الابتدائية المختصة".

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا