صور| سور مكتبة المعادي العامة يتحول لحظيرة خرفان

سور مكتبة المعادي
سور مكتبة المعادي

مكتبة المعادي العامة.. مكان عريق استوعب أجيال، وله في ذاكرتهم أثر طيب، ارتبط المكان العريق بالثقافة والفكر والأدب، ولكن تحول مشهد الرقي والجمال إلى اشمئزاز وقبح، تحولت لوحة جميلة ومشرقة إلى حظيرة خرفان.

 


مرت سنوات والمشهد كما هو، وطالب سكان المنطقة والمسؤولين عن المكتبة بتدخل الحي لإعادة الصورة لجمالها، ولكن لا حياة لمن تنادي.


فبعد أن كانت صورة المكتبة تدعوا شباب وأطفال الحي، للدخول إليها، أصبح مشهد القمامة وحظيرة الخراف هو المشهد المرتبط بالمكان. 


وتناشد «بوابة أخبار اليوم» حي غرب المعادي بسرعة التدخل، للحفاظ على هذا المكان، الذي يجب أن يكون له قدسية واحترام، وأن يعود كسابق عهدة منارة للثقافة والعلم والأدب.

 


 

ترشيحاتنا