ظهور مذنب بسماء الوطن العربي

مذنب مشاهد بالعين المجردة بسماء الوطن العربي
مذنب مشاهد بالعين المجردة بسماء الوطن العربي

أصبح المذنب نيو وايز (C / 2020 F3) ساطعاً بما يكفي لرؤيتة بالعين المجردة في كافة مناطق الوطن العربي ، حيث يمكن رصده قبل شروق شمس الأربعاء  8 يوليو 2020 بحوالي الساعة باتجاه الأفق الشرقي حيث سيكون على إرتفاع 10 درجات تقريباً.
 
ويفضل الاستعانة بالمنظار وهي فرصة نادرة لتصوير هذه الأجسام التي تكون في الغالب تكون خافتة، ووصل  المذنب أقرب مسافة من الشمس، بالقرب من مدار عطارد في الثالث من يوليو الجاري ، وتفاعل بشكل كبير مع حرارة الشمس وبقيت نواة المذنب سليمة ومتماسكة وتنتج المزيد من الغاز والغبار ما جعل لمعان المذنب الظاهري ماهو عليه الآن. 
 
ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، إن الظهور المشرق للمذنب نيو وايز يذكرنا بالمذنبات التي شوهدت على مدار الأعوام القليلة الماضية، مثل المذنب (لوف جوي W3) الذي رصد بالعين المجردة بالتزامن مع وقوعه في – الحضيض – في العام 2011، وكذلك المذنب (ماكنوت P1 )  في العام 2007 ، ولكنه لم يكن مرئي للمراقبين في النصف الشمالي للكرة الأرضية عندما كان في أفضل حالاته.
 
يذكر أن المذنب (ايسون  S1 ) - الذي اطلق عليه "مذنب القرن"  عام 2013،  وبالعودة إلى الوراء ربع قرن تقريبًا إلى المذنب (هيل- بوب) و المذنب (هاياكوتاك) وهي أمثلة لكيف يمكن أن يكون المذنب عندما رؤيته بالعين المجردة، وتلك القصص تكرر الآن. 
 
ومن المؤكد أن عام 2020 سيتميز بهذا المذنب الساطع الذي سيظل يخضع لمراقبة مستمرة خلال الأيام القادمة ، وبحلول منتصف يوليو سوف ينتقل إلى سماء المساء حيث يمكن للراصدين الاستماع برؤيته بعد غروب الشمس. 
 
 

 


 

ترشيحاتنا