غرفة الجيزة التجارية: 30% ارتفاعاً في مبيعات اللحوم والمستورد حقق التوازن بالسوق

ارتفاعاً في مبيعات اللحوم
ارتفاعاً في مبيعات اللحوم

أكد محمد عبد العظيم عضو غرفة الجيزة التجارية، إن أسعار اللحوم مستقرة إلى حد كبير مع توافر كميات كبيرة من المعروض سواء من اللحوم البلدية أو المستوردة، متوقعاً أن تشهد الأسعار زيادة طفيفة لن تتجاوز 10% مع إقتراب موسم الأضاحي، كاشفاً فى الوقت ذاته عن أن مبيعات اللحوم إرتفعت خلال الأشهر الأخيرة ومع بداية جائحة كورونا بنسب تصل إلى30%.

أوضح عبد العظيم، أن اللحوم المستوردة ساهمت إلى حد بعيد فى تحقيق التوازن السعري بالسوق، مشيراً إلى أن هناك صفقات جديدة تم إبرامها وفى طريقها لدخول السوق المحلية قريباً ومنها لحوم حية مستوردة من أسبانيا، موضحاً فى الوقت ذاته أن كافة اللحوم التي تستوردها مصر تتمتع بمستويات جودة عالية مع زيادة إجراءات الفحص الرقابة من قبل الحكومة المصرية بما في ذلك اللحوم السودانية التي لا تتمتع بسمعة جيدة والسبب فى ذلك طريقة نقلها خلال فترات طويلة من المنافذ الحدودية حتى أماكن بيعها وبمبردات غير جيدة.

وأشار إلى أنه برغم حالة الركود التي أصابت غالبية القطاعات التجارية منذ بداية جائحة فيروس كورونا، إلا أن مبيعات اللحوم سجلت إرتفاعات تصل فى حدها الأقصى 30% وذلك بسبب تكريس دخول المواطنين فى الطعام والشراب بالتزامن مع تعليق العمل بالمدارس والمصالح الحكومية والأندية الرياضية.

قال عضو غرفة الجيزة، إن المخزون من اللحوم المستوردة يكفي الاستهلاك لمدة تزيد عن 3 شهور، وأن الأسعار لم تشهد أي زيادة، نتيجة لوفرة المعروض، مشيراً فى الوقت ذاته إلى أنه مع إقتراب عيد الأضحى المبارك وموسم الأضاحي وفى ظل توقعات بزيادة الطلب على الأضاحي لن ترتفع الأسعار بأكثر من 10% فى كل الأحوال.

وتراوحت اللحوم البلدي الكندوز بين 110حتى 150جنيهًا للكيلو، واللحم المفروم من 110- 140جنيهًا، السجق 110-125 جنيهًا، وأسعار البفتيك والاستيك بين 110- 140 جنيهًا، وأسعار البرجر البلدى بين 100-120 جنيهًا، كما شهدت أسعار اللحوم الضأن استقرارًا، لتبدأ من 120 حتى 140جنيهًا، كما تراوح سعر كيلو الجملي بين 90 – 110 جنيهات، وفقًا للتقرير شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة.

 


 

ترشيحاتنا