بعد الشماتة في وفاة رجاء الجداوي| الإفتاء: ليست خلقا إنسانيا ولا دينيا

 رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

نشرت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، منشورات تدل على الشماتة في وفاة الفنانة رجاء الجداوي، التي توفيت فجر اليوم، بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وعلقت دار الإفتاء المصرية، على هذه المتشورات، بأن الشماتة بالموت ليست خلقًا إنسانيًّا ولا دينيًّا، قائلة إن الشامت بالموت سيموت كما مات غيره

والنبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك»، رواه الترمذي وحسَّنه.

واستشهدت بما قاله الله تعالى عندما شمت الكافرون بالمسلمين في غزوة أحد: {إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس} [سورة آل عمران: الآية 140].

وأوضحت أن الشماتة والتشفِّيَ في المُصاب الذي يصيب الإنسان أيًّا كان مخالفًا للأخلاق النبوية الشريفة والفطرة الإنسانية السليمة.

 

 


 

ترشيحاتنا