أخر الأخبار

في الوقت الضائع.. كاني ويست يعلن عن ترشحه للرئاسة

في الوقت الضايع
في الوقت الضايع

أعلن نجم موسيقى الراب الأمريكي كاني ويست، في عيد الاستقلال عن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة في الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر المقبل.

 

وعبر تغريده على موقع للتواصل الاجتماعي تويتر قال ويست، إن الوقت حان لتحقيق وعد أمريكا.

 

تراوحت ردود الفعل على الإعلان بين الحيرة والتشكك، هل هي لعبة انتخابية من أجل تفتيت الأصوات في ضوء دعمه للرئيس ترامب، هل هي نزوة فنان، خاصة لأنه سيتعين على ويست أن يفعل ذلك كمرشح مستقل، وأن يقدم الأوراق الرسمية للظهور في بطاقات اقتراع الولاية. بعدما انقضى الموعد النهائي لتقديم الطلبات بالفعل في إنديانا وماين ونيو مكسيكو ونيويورك ونورث كارولينا وتكساس. هل هي محاولة من جانبه للثأر لأصحاب البشرة السوداء، هذا ما سوف تكشفه المرحلة القادمة.

 

وتلقى ويست على الفور دعم الملياردير وعملاق الصناعات التكنولوجية، إيلون ماسك، حيث نشر ويست صورة لكلا الرجلين في ملابس مماثلة في منزل مؤسس تسلا.

 

والمعروف أن ويست، صديق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأحد المعجبين به. كما أن زوجته النجمة الشهيرة كيم كارداشيان زارت البيت الأبيض أكثر من مرة من أجل مناقشة الإصلاحات في قطاع السجون.

 

وكتب ويست بموقع تويتر: "علينا الآن أن نحقق وعد أمريكا من خلال الثقة في الرب، وتوحيد رؤيتنا، وبناء مستقبلنا. سأخوض انتخابات رئاسة الولايات المتحدة".

 

وأعادت كيم كارداشيان زوجة ويست تغريده إعلان ترشح زوجها للرئاسة في 2020برمز تعبيري للعلم الأمريكي.

 

وكان ويست قد سبق له أن أعلن ترشحه للبيت الأبيض في عام 2015، خلال خطاب في حفل توزيع جوائز موسيقى الفيديو لعام 2015، عندما قال: "الأمر يتعلق بالأفكار، الأشخاص الذين يؤمنون بالحقيقة. ونعم، كما كان من المحتمل أن تكون قد خمنت، لقد قررت في عام 2020 الترشح للرئاسة ".


ومع ذلك، بدا أنه أجل خططه للحملة بعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2016 في المكتب البيضاوي، عندما غرد "# 2024”. وأعلن: "أنا أحب هذا الرجل هنا".

 

 

 

 


 

ترشيحاتنا