رجاء الجداوي.. الأنيقة التي عشقت الكرة من أجل حارس مرمى الإسماعيلي

رجاء الجداوي وحسن مختار
رجاء الجداوي وحسن مختار

عاشت الفنانة الراحلة رجاء الجداوي حياة زوجية سعيدة مع أحد أساطير حراسة المرمى في تاريخ مصر وهو الراحل حسن مختار، نجم الفراعنة والنادي الإسماعيلي، الذي تولى تدريب حراس مرمى المنتخب الوطني وتوج بكأس الأمم الإفريقية 1986 ضمن الجهاز الفني للويلزي مايك سميث.

 

وصرحت الجداوي في حوار تليفزيوني سابق بأنها عندما تزوجت حسن مختار قررت القراءة عن قواعد كرة القدم ومتابعتها بشكل مستمر لأجله.

 

حسن مختار توج بأول بطولة إفريقية في تاريخ الأندية المصرية عام 1969 مع النادي الإسماعيلي، كما شارك مع منتخب مصر منذ منتصف الستينات قبل أن يعتزل ويتجه للتدريب.

وتعود قصة زواج رجاء الجداوي من حسن مختار عندما كانت فى السودان أثناء مشاركتها فى مسرحية تحية كاريوكا الشهيرة «روبابيكيا»، وتصادف وجوده على متن الطائرة نفسها بسبب مباراة يخوضها.

وكشفت الجداوي في حوار صحفي سابق: "أثناء رحلة العودة إلى مصر تحدث معي حسن مختار للمرة الأولى وصارحني برغبته فى الزواج منى، لكننى ماطلته، وعندما صارحت والدتي برغبة حسن فى الزواج منى، فوجئت بترحيبها واتضح أنها من أشد المعجبين به، ومتابعة جيدة لمباريات كرة القدم.. ليتم الزواج فى فترة قصيرة للغاية".

وقالت الراحلة رجاء الجداوى عن حسن مختار: "من أفضل الرجال الذين عرفتهم بحياتى، فرغم جديته فى الحديث والتعامل مع الآخرين، إلا أنه يملك قلبًا حنونًا دافئًا، كما أنه يحب أسرته وعائلته بشكل كبير".

 

ونعى أسامة إسماعيل، مدير إدارة الإعلام بالاتحاد المصري لكرة القدم، رحيل رجاء الجداوي عبر «تويتر» قائلاً :"لمدام رجاء الجداوي مكانة خاصة لكونها زوجة واحد من أنقى شخصيات الوسط الكروي الكابتن حسن مختار رحمه الله وكانت مهمومة دائما بالمنتخبات الوطنية التي مثلها وعمل بها زوجها الراحل .. رحمها الله رحمة واسعة وجمعها مع رفيق عمرها في الجنة وألهم أبنتهما الوحيدة أميرة وأسرتها الصبر الجميل".

 

كانت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة القديرة رجاء الجداوي، أعلنت وفاة والدتها بعد تواجدها لمدة 43 يومًا في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، عن عمر يناهز 82 عامًا.


وكانت الجداوي قد أصيبت بالفيروس، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها أثناء فترة تصويرها أحد المسلسلات، وتم نقلها للحجر الصحي بالإسماعيلية، وتدهورت حالتها الصحية، وتم وضعها بالعناية المركزة على جهاز التنفس الصناعي، وتوفيت متأثرة بإصابتها بالفيروس.

 

 


 

ترشيحاتنا