وزارة الثقافة سبقت العالم بمبادرة "خليك في البيت الثقافة بين إيديك"

وزيرة الثقافة دكتور إيناس عبد الدايم
وزيرة الثقافة دكتور إيناس عبد الدايم

 

رغم حالة القلق من انتشار جائحة كورونا، إلا أن الوباء أحيا روح الابتكار والتطوير في العديد من المجالات، فوجدنا الكثيرين تأثرت أعمالهم سلبًا فحاولوا إيجاد طرق بديلة لكسب الرزق، وكذلك وسائل التثقيف والترفية، مما دفع وزارة الثقافة إلى ابتكار وسائل جديدة للتواصل والوصول إلى الجمهور في منازلهم عن طريق إطلاق مبادرة "خليك في البيت الثقافة بين إيديك".

 

فرغم سعي العديد من الوزراء السابقين لتفعيل الأنظمة الإلكترونية وتحديثها في قطاعات الوزارة، إلا أنهم جميعهم توقفوا عند نفس النتيجة، ولم يكملوا الطريق، حتى جاءت الجائحة وأزاحت الستار عن أفكار كانت تتمنى وزيرة الثقافة تنفيذها، ولم يسمح لها الوقت.

ففي أقل من شهر استعدت الوزارة بكل قطاعتها لتفعيل مبادرة "خليك في البيت الثقافة بين إيديك"، وما زالت مستمرة حتى الأن، وكانت تلك المبادرة هي الأولى في العالم، وتبعتنا في تنفيذها "فرنسا".

 

فاستغلت الثقافة الحجر المنزلي للوصول إلى أكبر شريحة من الجماهير، من خلال التعامل مع شبكات "الانترنت" التي يستخدمها مليارات البشر من كافة أنحاء العالم.

 

970 نشاط ثقافي على قناة الثقافة ضمن مبادرة "خليك في البيت الثقافة بين إيديك"

فأطلقت د. إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، مبادرة «خليك في البيت الثقافة بين إيديك»، وتم بث 970 نشاطًا ثقافيًا عبر قناة الوزارة على موقع اليوتيوب التي تم إطلاقها في 24 مارس من العام الجاري، لتعويض حالة تعليق الأنشطة بسبب فيروس كورونا.

 

وتفاعل الجمهور من مختلف دول العالم تصدرتها بعد مصر،  المملكة العربية السعودية، الكويت، الإمارات، أمريكا، كندا، العراق، ألمانيا، إنجلترا، المغرب والأردن وغيرها، مع القناة التي استقبلت خلال تلك الفترة 25 مليون زائرًا وتفاعل منهم وشاهد العروض مليون و600 ألف مشاهد بإجمالي عدد ساعات مشاهدة 200 ألف و930 ساعة، وسجلت القناة 100 ألف و290 مشترك.

 

كتب مجانية وزيارات متاحف ضمن مبادرة "خليك في البيت لثقافة بين إيديك"

وشملت المبادرة العديد من الألوان الإبداعية والفكرية المتنوعة منها سلاسل أفلام نادي سينما الشباب، والأفلام الروائية القصيرة وسينما الأطفال وسلسلة لقاءات فكرية التي تضم تسجيلات لمجموعة من الندوات والصالونات الثقافية من الكتب والسلاسل الثقافية بصيغة الـ PDF على الموقع الرسمي للوزارة بالمجان، حيث وصل عدد زوار الموقع الذين قاموا بالإطلاع على تلك الإصدارات 47722 قارئ.

 

 وحققت الزيارات الافتراضية للمتاحف القومية والتابعة لقطاع القنون التشكيلية 2015 جولة شاهد خلالها الزائرون المقتنيات المعروضة وتعرفوا على تاريخها.

 

ورش "ابدأ حلمك أون لاين" ضمن "خليك في البيت الثقافة بين إيديك"

كما شملت المبادرة أيضاً تقديم سلسلة محاضرات ثقافية وتوعوية يقدمها نخبة من رواد الثقافة والأدب «أون لاين» وترجمتها إلى لغة الإشارة لتمكين ذوى القدرات الخاصة من ضعاف السمع من متابعتها، كما أطلقت الوزارة المنصة الرقمية للورشة الدائمة لإعداد وتدريب الممثل «ابدأ حلمك أون لاين» والتابعة للبيت الفنى للمسرح، والتى بلغ عدد متابعيها 83 ألف مشاهد خلال 40 حلقة، وذلك في إطار حرص الوزارة على استمرار اكتشاف المواهب ودعمهم.

 

 

كما ساهمت الوزارة في توعية المواطنين بأهمية الحفاظ على التباعد الاجتماعى والالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، من خلال طبع منشورات توعوية بأخطار الفيروس، حيث تم توزيعها على جميع أنحاء الجمهورية من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقرى والنجوع، بالإضافة إلى طبع مجموعة من الإصدارات الثقافية التوعوية من خلال قطاعات الوزارة المختلفة منها سلسلة الثقافة العلمية التى تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة تحت عنوان «جهازك المناعى كيف يعمل على حمايتك»، بالإضافة إلى استغلال المساحات الإعلانية وشاشات العرض الخاصة بالمسارح والجهات التابعة لوزارة الثقافة لعرض فقرات دعائية للتوعية بهذا الشأن.

 

 

 


 

ترشيحاتنا