أمريكا اللاتينية تنتظر 300 ألف وفاة بكورونا رغم تشديد الإغلاق

صورة موضوعية
صورة موضوعية

استطاع فيروس كورونا أن يحصد أرواح أكثر من 121 شخص في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي حتى الآن.

وقالت شبكة «سي إن إن» الإخبارية أن هذا الرقم سيرتفع لتصل حالات الوفاة لأكثر من 300 ألف وفاة بحلول شهر أكتوبر2020، وكان هذا الموضوع الرئيسي للمؤتمر الصحفي الذي عقدته منظمة الصحة للبلدان الأمريكية هذا الأسبوع.

واستشهدت المنظمة بنظام نمذجة لجامعة واشنطن توقع تجاوز عدد الوفيات 438 ألف حالة وفاة في جميع أنحاء المنطقة حتى نهاية سبتمبر، وهذا يعني أنه في المتوسط، سيموت قرابة 3500 شخص بفيروس كورونا المستجد يوميًا حتى ذلك الحين.

ويقول مطورو نظام النمذجة إنهم افترضوا أن البلدان موضوع الدراسة، ستتبع إرشادات التباعد الاجتماعي. وإذا ضعفت تدابير الوقاية، فقد تكون الوفيات أعلى بكثير.

وتشكل البلدان الثماني الأكثر اكتظاظًا بالسكان في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي - البرازيل والمكسيك وكولومبيا والأرجنتين وبيرو وفنزويلا وشيلي والإكوادور - أكثر من 82% من سكان المنطقة.

لذلك ليس غريب أن تقود هذه البلدان النمو الأُسي في كل من حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد، من إجمالي 33 دولة في المنطقة، تشكل هذه البلدان الثمانية 94% من إجمالي الإصابات و96% من إجمالي الوفيات.
 

 


 

ترشيحاتنا