خاص| لاعب كمبالا «الإيطالي»: الأهلي «كبير» الأندية المصرية

ستيفانو لورو
ستيفانو لورو

أثار تعاقد نادي كمبالا سيتي بطل أوغندا مع اللاعب الإيطالي ستيفانو لورو كثيرا من الجدل كونها حالة فريدة من نوعها في تاريخ كرة القدم الأوغندية.

«بوابة أخبار اليوم» تواصلت مع لورو الذي كشف تفاصيل انضمامه لصفوف كمبالا سيتي الأوغندي وتطلعاته للمرحلة المقبلة وما يعرفه عن كرة القدم في القارة السمراء وفي مصر.

وقال لورو -مواليد 1994- في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، إنه يعتبر دولة أوغندا وطنه بعدما انتقل للإقامة هناك مع أسرته منذ العام 2006، نافيا ما رددته بعض وسائل الإعلام بشأن إقامته في وقت سابق بدولتي تنزانيا وكينيا.

وأوضح لاعب كمبالا سيتي الجديد :" والدتي مولودة في كينيا ولي أخ ولد في تنزانيا، لكن ما أشيع عن إقامتي في الدولتين أمر غير صحيح، انتقلت للحياة في أوغندا عام 2006 رفقة عائلتي، واعتدت على الحياة هنا، والحقيقة أنني أعتبر أوغندا وطني".

وعن كواليس انضمامه لكمبالا سيتي قال لورو :" أعرف بعض لاعبي الفريق لأننا لعبنا كرة القدم سويا في ناشئين كمبالا سيتي، وهناك جهاز فني رائع ومجموعة عمل مميزة، وبالتالي أعرف أنه عليّ أن أعمل بجد وأستغل الفرصة عندما تحين لي".

وبشأن الكرة الإفريقية وما يعرفه عن مصر قال لورو :" أنا حريص على متابعة كرة القدم على مستوى العالم، وبشكل خاص أعرف كرة القدم الإفريقية، وأعرف أن مصر تمتلك مجموعة من أقوى أندية القارة وعلى رأسها الأهلي بكل تأكيد".

واختتم ستيفانو لورو:" أتذكر عندما أتى الأهلي إلى كمبالا قبل عامين وخسر هنا بهدفين نظيفين في دوري الأبطال.. ومن يعرف فقد يتكرر شيء مثل هذا في المستقبل!".

 


 

ترشيحاتنا