تعويضات مليونية للشركة المنظمة لمباراة أساطير الريال والبارسا بعمان

جانب من المباراة
جانب من المباراة

بعد 5 سنوات، حصلت الشركة المنظمة لمباراة أساطير ريال مدريد وبرشلونة على حكم نهائي بتعويضات مليونية ضد النادي الميرنجي.

وأصدرت المحكمة العليا في سلطنة عمان، حكمها النهائي في قضية نادي ريال مدريد لصالح الشركة المنظمة لمباراة الأساطير التي أقيمت بالسلطنة بين ناديي "ريال مدريد وبرشلونه" في ٢٠١٤، وكسبت الشركة تعويضات مليونية في حكم الاستئناف وهو الحكم الذي أكدت عليه العليا في الأسبوع الماضي.

وكانت الشركة قد تقدمت بدعوى قضائية في عام ٢٠١٥م تطالب فيها بتعويضات مالية بسبب الخسائر التي تعرضت لها جراء عدم التزام نادي ريال مدريد بالاتفاقية الموقعة بين الطرفين والتي اخلت بالعديد من الجوانب التنظيمية الفنية.

وقال سعيد الشبيبي صاحب الشركة المنظمة لمباراة الأساطير، إن «نادي ريال مدريد حاول التملص من الحقائق حول عدم التزامه بالشروط المتفق عليها بالاتفاقية، ولذلك لجأنا إلى القضاء لينصفنا.. والحمدلله وبعد فترة 5 سنوات اليوم نحظى بحكم ينصفنا وهذا ما كنا نتوقعه منذ البداية استنادًا إلى أن العقد شريعة المتعاقدين».

وأكد "الشبيبي"، بأن الشركة جاهدت للحصول على حقها من نادي ريال مدريد، ولكن هناك أطراف أخرى سيتم ملاحقتهم قضائيا كانوا أطرافًا مباشرة في تعرضنا لخسائر مادية الكبيرة، وللأسف بأن هذه الأطراف كانت تتولى إدارة الاتحاد الكروي بالسلطنة، مشيرا إلى أن الملف القضائي لمباراة الأساطير مازال يحمل الكثير من المفاجآت.

وقال "الشبيبي"، للأسف الشديد بأن الأطراف المحلية الأخرى عملت جاهدة لإلغاء المباراة أو التأثير السلبي على إقامتها ولكنها فشلت رغم تحركاتها ضد إقامة المباراة، والتي كانت تقام من أجل الترويج للسياحة الرياضية بالسلطنة، مشيرًا إلى مستندات سوف يكشفها في المراحل القادمة تكشف مدى  التلاعب الذي قامت به هذه الأطراف.

 

 


 

ترشيحاتنا