خبير قانوني يوضح إجراءات الزمالك للطعن على لقب نادي القرن

يوسف الشريف
يوسف الشريف

كشف المستشار الدكتور يوسف الشريف الخبير في قوانين فيفا، ورئيس هيئة التحكيم في اتحاد الكرة الإماراتي الأسبق، عن أن طعن نادي الزمالك في تتويج فريق أخر بلقب نادي القرن في إفريقيا، يعتبر مطلب قانوني وصفه بـ(العادل)، في ظل عدم فوز الفريق الأبيض باللقب وهو الحائز على أعلى رصيد من البطولات للقرن الماضي.

وشدد الشريف، في تصريحات له، على أن المعايير التي وضعت لاختيار نادي القرن، تعتبر غريبة، وغير منصفة كما أنها غير منطقية، بحسب وجهة نظر محايدة، كون العالم كله توج الفرق صاحبة الألقاب القارية الأكثر.

وفيما يتعلق برأيه حول المسلك القانوني الذي يجب أن يتم السير فيه بتلك القضية بعدما تردد أن الزمالك سيلجأ لفيفا أو إلى محكمة التحكيم الرياضي (كاس) في لوزان بسويسرا، قال: "فيفا ليست جهة اختصاص لنظر القضية في المقام الأول، لآن اللقب شرفي ولم يصدر من فيفا، وبالتالي يجب الطعن أولا داخل اللجان القضائية في الاتحاد الأفريقي، سواء الانضباط أو هيئة التحكيم أو فض النزاعات، بحسب النظام الأساسي للاتحاد الأفريقي نفسه، وفِي حالة عدم حصول الزمالك على حقه الذي طالب به، في هذه الحالة يجب اللجوء إلى (كاس) محكمة التحكيم الرياضي في سويسرا، لتكون هي الفيصل والكلمة الأخيرة في إصدار القرار".

ولفت الشريف، إلى أن فيفا يجب أن يكون أخر جهة يلجأ لها الزمالك وتحديدا في لجنة النزاهة والأخلاق، كون اللجنة التي وضعت المعايير أعضاءها كانوا مزدوجي المنصب، وكانوا يعملون في مناصب قيادية بالاتحاد الأفريقي، وفي نفس الوقت أعضاء في إدارة النادي الفائز باللقب وهو النادي الأهلي.

وعلى الجانب الآخر، وحول قانونية تمسك غالبية الأندية في الدوري المصري بعدم استئناف الدوري وطلب إلغاءه، كشف الشريف أن الحل الوحيد هو الدعوة لجمعية عمومية تدعو إليها الأندية الرافضة، إذا كانت لها الأغلبية، ليتم التصويت على القرار، بشكل محايد وشفاف وعلى الاتحاد أن يستجيب لرأي الأغلبية ولا يحق للأندية سحب الثقة وحل الاتحاد وفق اللوائح والقوانين.
 

 


 

ترشيحاتنا