تأييد إعدام «أشعياء» والمؤبد لـ«فلتاؤوس» قتلة الأنبا إبيفانيوس أسقف «أبو مقار»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة النقض، بتأييد حكم الإعدام على وائل سعد تواضرس، وتخفيف الإعدام للمؤبد للراهب فلتاؤس المقاري، على حكم الإعدام الصادر ضدهما، لاتهامهما بارتكاب جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس أسقف دير أبو مقار بوادي النطرون. 

كانت  محكمة جنايات دمنهور أصدرت في شهر أبريل ٢٠١٩، حكمها بإعدام كل من وائل سعد تواضرس والراهب فلتاؤس المقاري، بتهمة قتل الأنبا أبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار.


وأحال النائب العام المستشار نبيل صادق، في أغسطس ٢٠١٨، المتهمين وائل سعد تواضروس الراهب سابقًا باسم أشعياء المقاري، والراهب فلتاؤوس المقاري، إلى المحاكمة الجنائية، لقيامهما بقتل الأنبا إبيفانيوس أسقف دير الأنبا أبو مقار بوادي النطرون.


وكشفت تحقيقات نيابة استئناف الإسكندرية قيام المتهمين بقتل المجني عليه الأنبا إبيفانيوس، حيث أقر المتهم الأول خلال التحقيق معه بأنه على إثر خلافاته والمتهم الثاني مع المجني عليه، اتفقا على  قتله، وكان ذلك منذ شهر سابق بتاريخ الواقعة في هذا التاريخ، وأعدا له كمينا في طريقه المعتاد من سكنه إلى كنيسة الدير لأداء صلاة قداس الأحد، وما إن شاهد المتهم الأول المجني عليه قام بالتعدي عليه، مسددًا له 3 ضربات متتالية على مؤخرة الرأس بواسطة الأداة التي أعدها لذلك "ماسورة حديده"، قاصدًا من ذلك إزهاق روحه حالة مراقبة المتهم الثاني للطريق، والشد من أزره، وعقب تيقنهما من وفاة المجني عليه فرا هاربين.

 


 

ترشيحاتنا