[x]

6 أعوام على حكم الرئيس| مسيرة انجازات لملوك الفراعنة في «مهمة خارجية»

6 أعوام على حكم الرئيس| مسيرة انجازات لملوك الفراعنة في «مهمة خارجية»
6 أعوام على حكم الرئيس| مسيرة انجازات لملوك الفراعنة في «مهمة خارجية»

 

شهد قطاع السياحة والآثار "المعارض الخارجية" فرصة ترويجية مهمة لمصر، وهي واحدة من أهم وسائل تنشيط السياحة والتي من شأنها الترويج للآثار المصرية خارجيا وعن حضارتها الفرعونية، إذ إنها طريقة للقيام بدبلوماسية ثقافية وإعادة جذب السياح إلى البلاد، وتحقيق رسالتها حول العالم، وهو تحسين الصورة الذهنية لمصر، وتوفير مبالغ نقدية كبيرة لتمويل المواقع الأثرية المصرية، ودخول البلد للعملة الصعبة، إلى جانب الدعاية المتميزة والتي تتم على أعلى مستوى لمصر.
 

المعارض الأثرية في الخارج

جهود كبيرة بذلتها الدولة المصرية من أجل استعادة الحركة السياحية بكامل قوتها على مدار السنوات الست الماضية، لعدد من المعارض الخارجية للترويج للآثار المصرية، والتي تعرضت لحالة من التوقف عقب ثورة 25 يناير 2011، حيث حملت الدولة على عاتقها منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسؤولية، مهمة استعادة مصر مكانتها في مقدمة قائمة المقاصد السياحية على مستوى العالم خاصة بعد نجاح مصر في استعادة الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي.

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية، أن معارض الآثار المصرية بالخارج خير سفير للحضارة الفرعونية، ومن أهمها معرض آثار الملك "توت عنخ آمون" بباريس محطما الرقم القياسي لعدد زوار المعارض الثقافية في فرنسا حيث بلغ عدد زواره (1,423,170 زائر)، كما تم افتتاح معرض الآثار الغارقة بقاعة مكتبة رونالد ريجين الرئاسية بمدينة لوس انجلوس بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومعرض آثار الملك توت عنخ آمون (كنوز الفرعون الذهبي) بلندن وافتتاح معرض الآثار الإسلامية المؤقت "عالم الفاطميين" بمتحف الأغاخان بمدينة تورونتو بكندا، وافتتاح معرض " ذهب وكنوز الفراعنة" بإمارة موناكو إلى جانب افتتاح معرض للمستنسخات الأثرية في إيطاليا.

وتشكل المتاحف عنصرا مهما من عناصر قوة مصر الناعمة على المستويات الفنية والتراثية والثقافية، مما يستلزم الارتقاء بمستوى الوعي بأهميتها والإقبال على زيارتها من قبل شرائح وفئات المجتمع المختلفة، فضلا عن تنشيط برامج الترويج لمقتنياتها وأهميتها الحضارية على الصعيدين العالمي والمحلى.


ونستعرض "بوابة أخبار اليوم " في هذا التقرير الضوء على نسب إنجاز في العديد من "المعارض الخارجية" الأثرية والداخلية وهي واحدة من أهم وسائل تنشيط السياحة:


في 8 سبتمبر 2016: تم افتتاح معهد العالم العربي بباريس،  معرض "أوزوريس - أسرار مصر الغارقة"، والذي يعرض الآثار الغارقة التي عثرت عليها بعثة IEASAM الأثرية ، بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية ، في خليج أبوقير غرب دلتا النيل.

13 يناير 2017: افتتاح المعرض المؤقت "العصر الذهبي لبناة الأهرام"، في محطته السادسة بمدينة توياما اليابانية.

فبراير 2017: افتتاح المعرض المؤقت "أسرار مصر الغارقة"في محطته الثالثة بمتحف رايتبيرغ بسويسرا.

أبريل 2017: افتتاح المعرض المؤقت "العصر الذهبي لبناة الأهرام"في محطته السابعة بمدينة شيزوكا اليابانية.

يونيو 2017: افتتاح المعرض المؤقت ”السلطان بيبرس البندقدارى وعصره“ بالمتحف القومي بمدينة أستانا عاصمة كازاخستان والذي يضم 22 قطعة أثرية تعود لعصر السلطان بيبرس، وتستمر مدة المعرض شهرين.

يوليو 2017: افتتاح معرض «عصر بناة الأهرام» في مدينة فوكوكا اليابانية حتى نهاية شهر أغسطس 2017.

سبتمبر 2017: افتتاح معرض بعنوان "مصر: الاكتشاف الإستثنائى للفرعون أمنحتب الثاني" بالمتحف الثقافي الجديد بمدينة ميلانو بإيطاليا حيث تمت المشاركة بعدد 9 قطع أثرية.

30 سبتمبر 2016 : افتتح معرض "عصر بناة الأهرام" بمدينة كيوتو ، وذلك في خامس محطة له في اليابان بعد أن انتهت مدة رحلته بمدينة كاجوشيما .

في أكتوبر 2015 : يذكر أن معرض "عصر بناة الأهرام" بدأ رحلته باليابان بالعاصمة اليابانية طوكيو انتقل بعدها لمدينة ماتسوياما ثم سنداي ثم كاجوشيما ثم كيوتو، ليتبقى له في جولته باليابان ثلاث مدن أخرى وهى توياما، فوكوكا، شيزوكا.

المعرض يضم 120 قطعة أثرية تعود لعصر الدولة القديمة وهى قطع مكررة منها أحد تماثيل الملك خفرع ومجموعة من تماثيل الخدم والعمال وصانعي الجعة والخبز، تمثال لأحد الكتبة ، نموذج للعبة "السنت"، نموذج لمركب الشمس وتمثال للملك "ني وسر رع"، ومجموعة من الحلي وتمثال لأحد أشراف الدولة القديمة للمدعو "كاى".

افتتاح 3 معارض أثرية خارجية، أهمها، افتتاح معرض آثار الملك "توت عنخ آمون" في باريس، وفي ذات السياق، تم افتتاح معرض الآثار الغارقة بمدينة لوس أنجلوس بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، كذلك افتتاح معرض آثار الملك توت عنخ آمون (كنوز الفرعون الذهبي) في لندن.

المعارض الداخلية

يناير – 31 مارس 2017: معرض "الأسلحة في القرن الثامن عشر"بمتحف رشيد.

يناير – 26 فبراير 2017: معرض "مصر مهد الأديان"بالمتحف المصري بالتحرير .

فبراير 2017: افتتاح معرض "شهداء مصر"بالمتحف القبطي.


فبراير2017: المعرض المؤقت بمتحف الأقصر عن "مكتشفات البعثة المصرية – الألمانية"بالبر الغربي بالأقصر، في حضور السيدة إيرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو والسيد محافظ الأقصر.

مارس 2017: عرض أحدث اكتشافات البعثة المصرية الألمانية بمنطقة سوق الخميس بالمطرية والمتضمن عرض التمثال الملكي الضخم إلى جانب الجزء العلوي من تمثال للملك ستى الثاني وعتب علوي عليه خرطوش الملك ستى الأول وكتلتان حجريتان، وذلك بحديقة المتحف المصري بالتحرير، بحضور أمير الدنمارك والسيد وزير السياحة وأعضاء مجلس النواب وعدد كبير من السفراء ووسائل الإعلام المصرية و الأجنبية.

من مايو – 20 يونيو 2017: افتتاح المعرض المؤقت " أبو سمبل: 200 سنة على وفاة العالم بورخارت"والذي أقيم بالمتحف المصري بالتحرير بحضور السفير السويسري بالقاهرة وبالتعاون مع جامعة بازل.

يوليو 2017: في إطار الاحتفالات بثلاثين عاماً على بدء حفائر وزارة الآثار بسيناء، أقامت وزارة الآثار بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية معرضاً للصور تحت عنوان «ثلاثون عاماً حفائر بالمدخل الشرقي لمصر 1987-2017» بمكتبة الإسكندرية.

أغسطس 2017: نظم المتحف المصري بالقاهرة معرض مؤقتاً لطلبة كلية التربية الفنية جامعة حلوان بعنوان "وجوه فرعونية".

أغسطس 2017:تم عرض عدد من العملات والسندات الورقية لدولتي العراق والصين بالقاهرة المضبوطة قبل تهريبها في احتفالية أقيمت بالمتحف المصري بالتحرير تم خلالها تسليمها للسادة سفيرى العراق والصين بالقاهرة.

أغسطس 2017: نظم قصر أمير محمد على بالمنيل معرض صور مؤقت عن الأزياء العثمانية بعنوان على رأسه ريشة""

أغسطس 2017: تنظيم معرض فني بقصر الأمير طاز تحت عنوان "مصر بعيون فنانيها".

أكتوبر- 10 نوفمبر 2017: نظم متحف الفن الإسلامي بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة معرضاً بعنوان "عدسة" يضم المعرض 66 لوحة فوتوغرافية لمقتنيات وقاعات متحف الفن الإسلامي.

أكتوبر 2017: افتتح السيد وزير الآثار والسفير الإيطالي بالقاهرة معرضاً للصور الفوتوغرافية بمقر المركز الثقافي الإيطالي بالقاهرة والذي يحكى مراحل اكتشاف معبد أبو سمبل ومقبرة ستى الأول وذلك بمناسبة مرور 200 عام على اكتشافهما.

أكتوبر 2017: استقبال المتحف المصري بالتحرير معرض صور بعنوان "150 عاماً من الزيارات الملكية البلجيكية لمصر"ويحضره عدد كبير من الشخصيات الهامة المصرية والدولية.

نوفمبر 2017: نظم متحف ركن حلوان معرضاً مؤقتاً تحت عنوان "حياة ملك .

نوفمبر – 31 ديسمبر 2017: نظمت وزارة الآثار بالتعاون مع المعهد الألماني للآثار معرضاً مؤقتاً بالمتحف المصري تحت عنوان "كنوز توت عنخ أمون غير المرئية"ويضم 86 قطعة ذهبية تعرض منها 55 قطعة للمرة الأولى للجمهور.

ديسمبر 2017 : افتتاح معرض بيع الحرف التقليدية بالمتحف المصري بالتحرير.

ديسمبر 2017: استقبل المتحف القومي للحضارة المصرية وفداً من مقاطعة جيان سو الصينية، وتم افتتاح معرضاً لمدة يوم واحد للصور الفوتوغرافية يضم نحو 45 صورة توثق طريق الحرير التجاري بين مصر والصين.

- معرض الآثار المؤقت "سيناء: مهد الكتابة الأبجدية" بالمتحف المصري بالتحرير، في إطار احتفال وزارة الآثار بيوم تحرير سيناء ومعرض أسرار الأيقونات القبطية بالمتحف القبطي بمجمع الأديان و عرض أجزاء من برديات الملك خوفو مكتشفة في ميناء وادي الجرف لأول مرة بالمتحف المصري بالتحرير.

- معرض مؤقت للآثار الإسلامية "كنوز إسلامية "بمتحف السويس بمناسبة الاحتفال بعيد السويس القومي ومعرض للحرف التقليدية بمنطقة صحراء المماليك تحت عنوان "معرض السلطان بين القديم والحديث".



ترشيحاتنا