[x]

المصريون في إسبانيا يحتفلون بثورة ٣٠ يونيو

ثوره ٣٠ يونيو
ثوره ٣٠ يونيو

 

احتفل العديد من المصريين في إسبانيا، بذكرى ثورة ٣٠ يونيو، لكن دون تجمعات، حفاظا على الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الحكومة الإسبانية للحد من انتشار فيروس كورونا.

من جانبه، أصدر اتحاد المصريين في إسبانيا، بيانًا لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لقياده البلاد واستكمال المسيرة القومية الوطنية.

وجاء نص البيان كالتالي: "في ذكرى الثلاثين من يونيو، يتقدم مجلس إدارة الاتحاد إلى الشعب المصري والرئيس السيسي بخالص التهنئة بمناسبه الذكرى السابعة للثورة المجيدة، ذكرى خروج جموع الشعب بكل طوائفه في مثل هذا اليوم، ليعبر بكامل حريته دون تدخل أو وصاية من أحد، خرج لينهي عامًا وثلاثة أيام كاملين من حكم جماعه الإخوان ومن هم ورائهم.. بعدما أثبتوا في هذه المدة الزمنيه القصيرة، بأنهم ليسوا برجال دولة وما كانوا يدبرون لهذا الشعب، ذاهبين بنا جميعاً إلى حافة الهاوية".

وأضاف: "لكن بحفظ الله ورعايته، ولأن مصر محفوظة دائمًا بكلمة الله عز وجل انتفض الشعب المصري بوعي وبحس مرهف بعدما اشتم رائحة الخطر في حكم الجماعات الإخوانية.. فكانت النتيجه ثورة ٣٠ يونيو.. خروج الشعب بأكثر من 30 مليون نسمة رجاله ونساءه وأطفاله، ملأت الساحات والميادين في كل ربوع مصر، وكأنهم على موعد واحد، وكان مشهدا لم تشهد له مصر من قبل مثيل، طلباً للنجاة من حماة الشعب.. من قواته المسلحة، وعلى رأسها القائد عبد الفتاح السيسي، مفوضينه في أن يمسك بزمام الأمور".

وتابع: "وجميعاً كمصرين وطنيين مؤمنين لحماية وطننا فإننا خلف قواتنا المسلحة والرئيس السيسي، نؤيد ونبارك خطاه من أجل حماية أمننا الوطني ونثق في خطاه داعين المولة أن يوفق خطى قواتنا المسلحة إلى ما فيه خير البلاد".



ترشيحاتنا