[x]

مبعوث «الأوقاف» بأمريكا اللاتينية يدعم المرضي بمستشفي شفاء الأورمان بالأقصر

الشيخ مبارك علي محمد مبعوث الأوقاف بأمريكا اللاتينية
الشيخ مبارك علي محمد مبعوث الأوقاف بأمريكا اللاتينية

 

إستقبلت مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بمحافظة الأقصر، زيارة من رجال الدين في جنوب الصعيد، حيث زار الشيخ مبارك علي محمد علي إمام مسجد سيدى أبو الحجاج الأقصرى ومبعوث وزارة الأوقاف بأمريكا اللاتينية إمام وخطيب المركز الإسلامي الفنزويلي المستشفي للمساهمة في الدعم المعنوي بكلمات من كتاب الله وأحاديث رسول الله لصالح مرضي السرطان الذين يتلقون العلاج المجاني داخل المستشفي.

وتم تنظيم جولة لمبعوث وزارة الأوقاف بأمريكا اللاتينية إمام وخطيب المركز الإسلامي الفنزويلي، في أقسام المستشفي المختلفة لإطلاعه علي سلسلة النجاحات التي تمت في خدمات عشرات الآلاف من المرضي من أبناء الصعيد وباقي المحافظات، وذلك في أقسام العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي وغرف العمليات ومعمل الباثولوجي وبنك الدم المتكامل وكافة الأقسام المختلفة، بجانب مبني المرحلة الثالثة التي يجري تجهيزها حالياً لإفتتاح أول قسم لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد.

وقال الشيخ مبارك علي مبعوث وزارة الأوقاف بأمريكا اللاتينية إمام وخطيب المركز الإسلامي الفنزويلي، خلال زيارة المستشفي: أن الإنسان في الحياة تجري عليه 8 أشياء ولابد للإنسان أن يلقاها وهي سرور وحزن وإجتماع وفرقة وعسر ويسر ثم سقم وعافية، وحينما دعيت لزيارة المستشفي لم أتخيل أن تكون بمثل هذا الصرح الشامخ وتلك الخدمة الممزة، فهنا تقدم مجهودات رائعة لصالح المرضي بالصعيد وكلها بالمجان تماماً، ما يتم هنا هو إكرام للبشرية ولابد للجميع أن يروا هذا الصرح ويدعموه بزياراتهم وصدقاتهم وزكاة أموالهم لكونه مكان يستحق الدعم، نسأل الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسنات كل ما ساهم فيه بالدعم والخير لخدمة المرضي والتوفير عليهم في معاناتهم".



ترشيحاتنا