[x]

ياسر إبراهيم: جاهزون للفوز بالدوري واستعادة اللقب الإفريقي

ياسر إبراهيم
ياسر إبراهيم

 

- لاعبو الأهلي في «فورمة» جيدة.. ولم نبدأ من الصفر بعد العودة

- شعرت بالقلق على أسرتي أثناء وجودها في إيطاليا.. وحاولت دخول المطبخ للمرة الأولى

- عودة الدوري رسالة للعالم.. والتزامنا ببرنامج «بنكيل» ساعدنا كثيرا 


أكد ياسر إبراهيم، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن جميع اللاعبين التزموا بالبرنامج التدريبي الذي حدده توماس بنكيل مخطط الأحمال، وقاموا بتنفيذه بشكل كامل خلال فترة التوقف، وهو ما ساهم بشكل كبير في وصولهم إلى درجة عالية من اللياقة البدنية بعد قرار العودة للتدريبات.

وقال «إبراهيم» في حوار للمركز الإعلامي بالأهلي، إن لاعبي الأهلي لم يبدأوا من نقطة الصفر، وأصبحوا في أعلى درجات الجاهزية لاستئناف مباريات الدوري الممتاز، واستكمال مشوار الفريق في دوري أبطال إفريقيا بفضل الالتزام بالبرنامج التدريبي خلال فترة التوقف.

وأضاف: «التزمنا بكافة التعليمات الطبية قبل وبعد العودة للتدريبات، وأجرينا مسحة طبية أولى قبل العودة  للمران، ومسحة طبية ثانية يوم الأحد الماضي، وفقا للإجراءات الوقائية والاحترازية، واطمأن الجميع بعدما ظهرت سلبية نتيجة العينتين.

وأوضح أن لاعبي الفريق كانوا على تواصل مستمر خلال فترة توقف النشاط والتواجد في المنزل، وكانوا يتبادلون إرسال فيديوهات التدريب؛ من أجل التحفيز وعدم التكاسل عن تنفيذ البرنامج الذي أعده الجهاز الفني، والاستعداد في أي وقت للعودة من  للتدريبات من جديد؛ استعدادا لعودة النشاط.

وأشار إبراهيم، إلى أن الفترة الماضية شهدت تنسيقا على أعل درجة مع الجهاز الطبي؛ لتنفيذ البرنامج الغذائي الخاص بكل لاعب، وقياس الأوزان بشكل يومي، وأرسال برنامج كل أسبوع، وكل اللاعبين التزموا بالتعليمات وهو ما ظهر بشكل واضح في التدريبات بعد العودة.

وأكد مدافع الأهلي، أن الجهاز الفني كانت رسالته واضحة بعد العودة؛ وهي ضرورة نسيان الفترة الماضية، لأنها كانت خارجة عن إرادة الجميع، ويجب التركيز بكل قوة وبمنتهى الجدية في التدريبات والاستعداد لعودة الدوري في أي وقت، واستكمال المشوار في دوري أبطال إفريقيا. 

وقال: «المستوى الذي قدمته مع الفريق قبل توقف النشاط الرياضي، كان نتيجة لمجهود جميع زملائي في الملعب؛ لأن الأداء الجماعي هو الأهم، والفريق وحدة واحدة ومنظومة عمل متكاملة، ونجاح أي لاعب ينعكس على الآخر، وبشكل عام كان هناك تكاتف من الجميع وحديث دائم لا ينقطع للتحفيز».

وشدد مدافع الأهلي على أن عودة الدوري الممتاز بمثابة رسالة للعالم تؤكد أن الأمور مستقرة في مصر، وأن النشاط عاد من جديد، وهو ما سيكون له انعكاس على مجالات أخرى.

وواصل  إبراهيم حديثه قائلا: «ننتظر عودة الدوري بكل تأكيد، بالإضافة إلى بطولة إفريقيا الغائبة عن  دولاب النادي منذ سنوات، وتركيزنا بشكل كبير في هذه البطولة، من أجل استعاد اللقب وإسعاد الجماهير».

وتطرق للحديث عن فترة التوقف، مؤكدا أنه قضى تلك الفترة في التدريبات ومحاولة دخول المطبخ، واللعب مع ابنيه مالك وأحمد، مشيرا إلى أنه لم يدخل المطبخ طيلة عمره، لكنه حاول خوض هذه التجربة خلال التوقف والتواجد في المنزل.

وأكد أن أغلب أسرته كانت متواجدة  في إيطاليا خلال الفترة الماضية، وقد شعر بحالة من القلق الشديد عليهم، وكان على تواصل مستمر وبشكل يومي  معهم للاطمئنان عليهم، والآن الأمور أصبحت مستقرة هناك، والأمور أصبحت على يرام.

وقال إبراهيم، إنه شعر بسعادة كبيرة عندما تم إبلاغه هاتفيا بقرار عودة التدريبات؛ لأنه كان بلغة الكرة  «يشعر بالعطش» للمران والتواجد في ملعب التتش، مشيرا إلى مشاعره هي نفس مشاعر وأحاسيس جميع زملائه في الفريق.

ووجه رسالة لجماهير الأهلي، أكد فيها أن جميع لاعبي الفريق ينتظرون دعمهم ومؤازرتهم  وتشجيعهم، خاصة أن اللاعبين تعاهدوا على إسعادهم بالفوز بالدوري ليظل الدرع في الجزيرة، بالإضافة للتتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا.
 



ترشيحاتنا