[x]

نزلن من أجل وطن عادل| 30 يونيو.. تضحيات نسائية.. ودولة ترد الجميل

ثورة 30 يونيو
ثورة 30 يونيو

 

أثبتت المرأة المصرية وطنيتها في ثورة 30 يونيو، حيث كانت في طليعة المشاركين بحس وطني، تسعي بكل إخلاص إلى استرداد الوطن من براثن حفنة من أصحاب المصالح، هدفهم الوحيد هو اختطاف مصر من بين أحضان أبنائها.

30 يونيو لم تكن بداية ثورة المرأة ضد جماعة الإخوان، حيث نددت النساء بما وصفته بأنه "تهميش المرأة" في الجمعية التأسيسية لدستور 2012"، مطالبات بمشاركة عادلة للنساء في كتابة الدستور، لا تقل عن

وأوضح المجلس القومي للمرأة، عن مشاركة المرأة في ثورة 30 يونيو، أن المرأة ناضلت على مدى سنوات مدافعة عن مصر بينما تتهاوى حولها الأوطان بخيانة تجار الدنيا والدين".

وأضاف: في ثورة واضحة على الأوضاع، شكلت النساء 54% من مجموع الأصوات التي حصل عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفق بيان سابق للمجلس القومي للمرأة.

وامتدت ثورة المرأة المصرية للمشاركة في الحياة النيابية، فحصلت النساء على أعلى نسبة تمثيل في تاريخ البرلمان والتي بلغت 14.59% من مقاعده بموجب الكوتة التي منحت لهن في قانون الانتخابات بالإضافة إلى تعيين الرئيس 14 سيدة ضمن نسبة 5% يعينها الرئيس.

واستجابت ثورة 30 يونيو، لمطالب المرأة العادلة في المادة 180 من الدستور، بتخصيص ربع مقاعد المجالس المحلية للنساء، وتجريم التمييز بكافة أشكاله بما في ذلك التمييز على أساس النوع .



ترشيحاتنا