[x]

سمر مرسي: مرعوبة من «كورونا» واشتاق للسفر

 سمر مرسي
سمر مرسي

 

خاضت الفنانة سمر مرسي، سباق الدراما الرمضاني من خلال مسلسل "ونحب تاني ليه" والذي قدمت به شخصية ميرنا.

وفي حوار لبوابة أخبار اليوم، تحدثت سمر عن كواليس وتفاصيل العمل كما كشفت عن سر عدم إعجابها لشخصيتها بالمسلسل، وسبب استفزازها لها في بعض الاحيان.

الحوار مع سمر مرسي تطرق لروتين يومها خلال الحظر وبعد تفشي فيروس كورونا كما تحدثت عن علاقتها بالسوشيال ميديا وعن الأعمال الفنية التي اعجبتها مؤخرًا.

كيف كنت تقضين يومك خلال فترة الحظر؟


لا أغادر منزلي إلا للضرورة القصوى وحاولت تقسيم وقتي ما بين الرياضة وقراءة الكتب والروايات وذلك حتى لا أشعر بالملل ولا أصاب بالاكتئاب واتمنى أن ينتهي هذا الكابوس ونستعيد حريتنا وحياتنا الطبيعية مرة أخرى.


وما أول شيء تنوين فعله بعد إنتهاء كورونا؟


السفر ثم السفر.. فأنا لا اشتاق لشيء سوى الذهاب لأماكن بعيدة  والسفر للأماكن التي احبها فقط.


خضت سباق الدراما الرمضاني من خلال مسلسل "ونحب تاني ليه".. كيف تقيمين هذه التجربة ؟


اعتبر هذه الخطوة نقطة مهمة في عملي كممثلة وفي مشواري المهني، فشخصية ميرنا كانت إضافة قوية لي لأنها أبعدتني عن الأدوار الارستقراطية وجعلتني أقدم دور من لحم ودم ويشبه الكثير، فهي الفتاة الحالمة الرومانسية التي تبحث عن الحب، تشرفت بالعمل مع ياسمين عبد العزيز وكريم فهمي وشريف منير واعتبرها كما قلت خطوة ناجحة.


جمعتك مشاهد عديدة بالنجم شريف منير.. كيف وجدت العمل معه ؟


ممتع للغاية واتمنى تكرار العمل معه، فهو نجم كبير وتعلمت منه الاهتمام بتفاصيل الشخصية والتمثيل معه مريح ولم أشعر باي توتر.


وكيف كانت ردود الأفعال التي وصلتك حول دورك بالمسلسل ؟


رغم أن كورونا حرمتني من معرفة رأي الشارع والجمهور ولكني تمكنت من التأكد من نجاح المسلسل من خلال السوشيال ميديا، فردود الأفعال كانت قوية وايجابية وبها تفاعل كبير.


إلى اي مدى تشبهك شخصية ميرنا ؟


لا تشبهني على الإطلاق، فهي رومانسية ومستسلمة وهادئة جدًا لا تفكر سوى في الحب، فأنا من المستحيل ان اجري وراء رجل لمجرد انني احبه رغم أنه لا يعاملني جيدًا، أنا انسانة لدي أولويات بجانب الحب مثل عملي وطموحي وإسعاد نفسي، بصراحة دوري استفزني وكنت متعصبة منها ومن تصرفاتها.


البعض وجد أن العمل خيالي بسبب الرومانسية وقصة الحب القوية التي جمعت بين غالية ومراد؟


من الطبيعي أن تكون الآراء متباينة، فهناك أشخاص العاطفة تسيطر عليهم وهناك من يتحكم عقله في تصرفاته، ما اريد أن اقوله أن مستوى الرومانسية يختلف من شخص لاخر.


كيف جاء ترشيحك لهذا العمل؟


الترشيح جاء من خلال شركة سينرجي والتي تشرفت بالعمل معها كما رشحني ايضًا المؤلف المبدع عمرو محمود ياسين والذي اعتبره عنصر اساسي ورئيسي في نجاح هذا العمل.


كيف كانت أجواء التصوير في ظل تفشي فيروس كورونا؟


بصراحة كنت مرعوبة والخوف سيطر علي خصوصًا وأن جزء من عائلتي يعيش خارج مصر وبالتالي كان لدي علم بحجم الكارثة قبل وصولها لمصر، ولكن في الحقيقة شركة سينرجي وفرت كافة الامكانيات والتزمت بكافة الاجراءات الوقائية لتعقيم موقع التصوير.


ما المسلسلات التي أعجبتك خلال شهر رمضان ؟


هناك عدد من المسلسلات حرصت على متابعتها هذا العام أولها مسلسل 100 وش للنجمة نيللي كريم، فهي تألقت هذا العام كما أعجبني مسلسل الاختيار وفي نفس الوقت ابكاني، من المسلسلات التي أعجبتني أيضًا النهاية، فأنا أحب الخيال العلمي.


هل هناك مشاريع فنية جديدة تستعدين لها ؟


لا.. فأزمة فيروس كورونا أوقفت كل شيء ونحن في انتظار حدوث معجزة وإنتهاء هذا الكابوس.


كيف تسير علاقتك مع مواقع التواصل الاجتماعي؟


علاقتي جيدة فقط بموقع انستجرام ولكني لا امتلك أي حسابات على فيسبوك أو تويتر.
 



ترشيحاتنا