[x]

كل ما تعرفه عن «كشك الشاي» استراحة للملك فاروق بحدائق المنتزه

قصر الشاي داخل حدائق المنتزه
قصر الشاي داخل حدائق المنتزه

 

في إطار اهتمام وزارة السياحة والآثار، بالمعالم الموجودة بحدائق المنتزة بالإسكندرية وتطويرها وفتحها للجمهور لتنشيط السياحة الداخلية والخارجية، نلقي الضوء على هذا المعلم المهم.

يلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بمناطق آثار جنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار، الضوء على أثر هام بحدائق المنتزة وهو مبنى كشك الشاي أعلى جزيرة تبلغ مساحتها أربعة أفدنة، وفي الجهة الشمالية من الجزيرة منطقة صخرية تحوى مجموعة من البحيرات المتصلة لتربية الأسماك، وتربطها طرق ممهدة تمتد أحداها حتى الفنار وتطل على المرسى الملكى، ويربطها بالشاطئ جسر يتميز بطابع معمارى فريد، ويطل الكشك على حديقة وساحل البحر المتوسط من كل الجهات عدا الغربية التى تطل على طريق وساحل البحر المتوسط وهى منطقة الصيد الملكية والمرسى الملكى، الكشك كأثر بالقرار رقم 2077 لسنة 2010.


ويشير الدكتور ريحان، إلى أن الكشك بنى في عهد  الملك فؤاد (1917- 1936م) وهو مبنى مستطيل الشكل من طابق واحد مبنى بالطوب الأحمر والأسمنت طوله 33م وعرضه 16م، له أربع واجهات، بكل واجهة فتحة مدخل  ويقع المدخل الرئيسى بالواجهة الجنوبية التى يتوجها فرنتون بارز يرتكز على أعمدة، ويؤدي المدخل الرئيسي إلى صالة مستطيلة يفتح بها مدخلين بالجانبين الشرقى والغربي يؤديان إلى حجرتين مربعتين، بكل حجرة حمام صغير، أمّا الصالة المستطيلة ففى نهايتها فتحة باب تؤدى إلى الصحن المحاط بأربعة أروقة ويزين الصحن فسقية رخامية مربعة  يتوسطها تمثال لحيوان خرافى به صنبور المياه، ويحيط بالنافورة أربعة تماثيل من الرخام لسيدات ويفتح بالأروقة أربعة أبواب تفتح على الجهات الرئيسية للمبنى من الخارج، ويفتح الباب الشمالى على تراس بأعمدة وبالجانبين تمثالين من الرخام لسيدتين.


وينوه الدكتور ريحان إلى أن الكشك، يتضمن تحفًا منقولة تشمل عشرة تماثيل وبدن النافورة ومقعدين بالحديقة، والتماثيل موزعة بحيث توجد أربعة تماثيل بالواجهة الرئيسية وهى الواجهة الجنوبية، أربعة تماثيل وبدن النافورة بالصحن، تمثالين بالجهة الشمالية من الصحن يكتنفا المدخل الأوسط المؤدي للتراس.

 

 

 


 


ترشيحاتنا