الوزير قرقاش لـ«بوابة أخبار اليوم»: التدخل التركي في ليبيا يسعى إلى حل عسكري.. والسيسي حريص على الحل السياسي مع حماية أمن مصر

الدكتور أنور قرقاش - وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية
الدكتور أنور قرقاش - وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية

 قال الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية،إن «هناك قلقًا عربيًا كبيرًا من التغول التركي»، مضيفًا أن «استقدام آلاف المرتزقة السوريين إلى ليبيا يمثل تصعيدًا خطيرًا».

 وأضاف في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»: «اليوم حين يتفق العالم على أولوية وقف إطلاق النار وضرورة الحل السياسي، نرى أن التدخل التركي يسعى إلى حل عسكري، والتطورات في ليبيا عبر السنوات الأخيرة دروسها واضحة وأولها أنه لا حل عسكريًا لهذه الأزمة وأن المسار السياسي الجامع والحافظ لأمن واستقرار هو الخيار الوحيد».


واختتم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حديثه قائلا:«يأتي في هذا السياق خطاب الرئيس السيسي وبعد إعلان القاهرة ليؤكد حرص مصر أولا على الحل السياسي، ولكنها مصممة على حماية أمنها و المرتبط في حدودها الغربية بأمن ليبيا، ونتمنى ألا تختبر أي من الأطراف الصبر والعزيمة المصرية».

كان الرئيس السيسي قد أعلن استعداد مصر لمساعدة القبائل الليبية للدفاع عن بلادها، وخلال كلمة ألقاها، السبت، في قاعدة جوية قرب حدود مصر الغربية التي يبلغ طولها نحو 1200 كيلومتر مع ليبيا، قال الرئيس السيسي: «نحن مستعدون لتدريب شباب القبائل وتجهيزهم وتسليحهم تحت إشراف زعماء القبائل»، مؤكدا أن «مصلحة مصر الوحيدة في ليبيا أن تكون مستقرة وآمنة».

 


 

ترشيحاتنا