المسماري لـ«بوابة أخبار اليوم»: مصر لم ترض يومًا بإهانة الليبيين.. ونرحب بالموقف الشجاع للرئيس السيسي

اللواء أحمد المسماري - المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي
اللواء أحمد المسماري - المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي

قال اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إن ما ورد في خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، ينطلق من الواجب القومي المقدس لمصر ودورها الكبير والمحوري في حفظ الأمن القومي العربي، وكذلك حماية المنطقة العربية. 


وأضاف في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»: «خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي بخصوص ليبيا، يعد دلالة قاطعة على أن القيادة المصرية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعي تماما خطورة الموقف في ليبيا، وأن ما يحدث في ليبيا من قبل تركيا والميليشيات يعد انتهاكا ليس ضد السيادة الليبية فحسب بل ضد السيادة الإقليمية في المنطقة».

 وتابع: «مصر وعبر التاريخ لم ترض يومًا أن يهان الليبيون أو أن تستغل الأراضي الليبية من قبل العدو أو أن تستحوذ دولة أجنبية على خيرات ليبيا، فدائما مصر تقف إلى جانب الشعب الليبي في كل الأزمات منذ سنوات طوال».

واختتم المسماري تصريحاته قائلا: «القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، ترحب بما ورد في خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي، فما قام به يعتبر موقفا شجاعا وواجبا قوميا مقدسا يهم كل العرب، لأن هذا الوطن هو جسم واحد، فما يمس ليبيا سينعكس على أية دولة أخرى، ونحن سعداء بالدور الشجاع الذي اعلنت عنه مصر، لدحر  الميليشيات والعدوان التركي».

كان الرئيس السيسي قد أعلن استعداد مصر لمساعدة القبائل الليبية للدفاع عن بلادها، وخلال كلمة ألقاها، السبت، في قاعدة جوية قرب حدود مصر الغربية التي يبلغ طولها نحو 1200 كيلومتر مع ليبيا، قال الرئيس السيسي: «نحن مستعدون لتدريب شباب القبائل وتجهيزهم وتسليحهم تحت إشراف زعماء القبائل"، مؤكدا أن "مصلحة مصر الوحيدة في ليبيا أن تكون مستقرة وآمنة».

 


 

ترشيحاتنا