خط ساخن لشكاوى المرضى وزيادة القدرة الاستيعابية إلى 1000 سرير في 10 مستشفيات بالإسكندرية

د.خالد عبد الغني
د.خالد عبد الغني

أكد الدكتور خالد عبد الغني، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية و رئيس غرفة إدارة أزمة كورونا بالمحافظة اهتمام القطاع الصحي بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية بتعزيز الخدمات الطبية المقدمة للحالات الإيجابية والمشتبه بها بجميع المستشفيات التي جرى اختيارها للتعامل مع الأزمة سواء كانت تابعة لمديرية الصحة أو هيئة التأمين الصحي أو المستشفيات الجامعية. بوضع خطة لزيادة القدرة الاستيعابية إلى 1000 سرير في 10 مستشفيات - تشكيل غرفة عمليات وإدارة أزمة تعمل على مدار 24 ساعة بالتنسيق مع المحافظة ومختلف الجهات - توزيع الخدمات الأساسية لمستشفيات "كورونا" على مستشفيات أخرى - المستلزمات الطبية متوفرة بالمستشفيات ونعمل على زيادة التجهيزات لتعظيم الخدمة وضمان الجودة - الدولة قامت بدور كبير في نشر الوعي بالجائحة.. ويبقى أن يحول المواطن تلك المعرفة إلى تطبيق عملي بتغيير سلوكه إلى الالتزام.

 وقال عبد الغني ، إن الهدف الأساسي لوزارة الصحة وأجهزة الدولة هو السيطرة على تفشي جائحة كورونا، من خلال كافة القطاعات الصحية التابعة، كما يجرى العمل على التنسيق مع عدد من المستشفيات الخاصة لتقديم خدماتها من خلال وضع حزمة من الإجراءات المنظمة لعملها، لتكون كل القطاعات الطبية لها دور إجمالا في التعامل مع الجائحة.

وجرى تشكيل غرفة مركزية في ديوان عام مديرية الصحة تعمل على مدار 24 ساعات للتنسيق في كافة الإجراءات وتضم ممثلين عن مختلف الجهات المعنية والقطاعات التابعة للمديرية من إدارات الطب الوقائي، الطب العلاجي، الطوارئ، الصيدلة، التموين الطبي، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئة الإسعاف، التأمين الصحي، والغرفة مربوطة مباشرة بوزارة الصحة، وتشمل عقد لقاءات مباشرة عبر الإنترنت ..كما تقرر ندب منسقين عن المديرية لمتابعة أعمال المستشفيات بحيث يتولى كل منسق مسؤولية مستشفى واحد، بهدف الإشراف المتكامل ومعرفة احتياجات كل مستشفى والمتابعة على مدار الساعة في حال احتياج أي منها لأي دعم، فضلا عن توزيع فرق متخصصة على المستشفيات العشرة المخصصة لاستقبال حالات فيروس كورونا بالمحافظة، لرصد الحالات الإيجابية والمشتبه بها، وضبط حركة الدخول والخروج بالإضافة إلى الفرق الأساسية العاملة في المستشفيات والتي تضم أطقم الأطباء والتمريض بالعيادات والأقسام، بجانب فرق المساعدة على الدخول والتنظيم وكذلك التثقيف، فضلا عن مسؤولين عن تسجيل حالات الخروج من المستشفيات والعزل المنزلي وغيرها

وأضاف "عبدالغنى" ان المستشفيات التي جرى ضمها إلى قائمة أماكن تقديم الخدمات الطبية الخاصة بفيروس كورونا، تم توزيع الخدمات الأساسية التي كانت تقدمها على مستشفيات أخرى، حتى تستطيع تغطية الخدمات الروتينية التي تقدم للمواطنين، مثل خدمات الحوادث والرعاية المركزة والخدمات الأخرى.

كما تم تفعيل عمل الخط الساخن المخصص لاستقبال شكاوى المواطنين،15399 والتي يتم العمل على حلها على مدار الساعة، ويوجد تواصل دائم بين غرفتي عمليات محافظة الإسكندرية ومديرية الشؤون الصحية..وجميع المستلزمات الطبية أو الأدوية متوفرة بجميع المستشفيات، ونعمل مع وزارة الصحة بشكل دائم لتغطية المتطلبات، وكل ما يجرى طلبه من الوزارة يتم توفيره، وبالتنسيق مع الوزارة والمحافظة يجرى أيضا العمل على زيادة التجهيزات والمستلزمات الطبية بناء على طلب المستشفيات لتعظيم الخدمة وضمان جودتها، وذلك بالإضافة إلى الجهود المبذولة من المجتمع المدني في توفير بعض المستلزمات المطلوبة في صورة تبرعات، يقوم بها ممثلي المجتمع المدني بصورة مباشرة دون طلب من المديرية. كما أشاد بدور الأطباء والتمريض في خدمة المرضى داخل مستشفيات العزل بالإسكندرية، بجانب دور الكبير الذي تقوم به الفئات المعاونة لهم ، حيث يقوم كل منهم بتأدية عمله على مدار اليوم وبعضهم يواصلون العمل دون نوم من أجل راحة المرضى ورعايتهم،

وشدد على دور المواطن في الفترة المقبلة وضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية سواء في أماكن العمل أو خلال حركتهم بالشوارع، مع الالتزام بفترات الحظر حتى نقدر على مواجهة تفشي جائحة كورونا، لأن بدون التزام المواطن لا يمكن للخدمات الصحية وحدها السيطرة على الأمر. يذكر أن غرفة إدارة الأزمة لفيروس كورونا بالإسكندرية تختص بالتنسيق مع 10 مستشفيات، هي العامرية، أبو قير العام، صدر المعمورة، الجمهورية، كوم الشقافة، الحميات، برج العرب، كرموز "العمال"، أبو قير التخصصي "طوسون"، وجمال عبد الناصر للتأمين الصحي.
 

 


 

ترشيحاتنا