دعوات لتصنيف «الإخوان» على لائحة الإرهاب.. والكرة في ملعب الشعب التونسي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يومًا تلو الآخر؛ يضيق الخناق على تنظيم الإخوان الإرهابي وحليفه حركة النهضة التونسية، خاصة مع تصاعد الدعوات لتصنيف مجلس نواب الشعب، الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" ، وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة لإخراج حركة النهضة التابعة للإخوان من المشهد السياسي برمته.

دعوات لحل البرلمان وتجميد أموال حركة النهضة

دعت الهيئة السياسية لجبهة الإنقاذ في تونس، إلى حل البرلمان واللجان والهيئات المنبثقة عنه، وانتخابات برلمانية مبكرة، وتشكيل حكومة مصغرة لتصريف الأعمال، وذلك بعد أيام من مساءلة برلمانية لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، كما طالبت الجبهة بالدعوة إلى الاستفتاء على النظام السياسي، واعتماد نظام رئاسي ديمقراطي، وتنقيح قانون الأحزاب، وتجميد أموال حركة النهضة.

وتضم جبهة الإنقاذ أحزابا سياسية وشخصيات وطنية وحركة شباب تونس الوطني، وتنشط تحت اسم "حراك الإخشيدي 14 جوان".

ووجه فتحي الورفلي، الناطق الرسمي باسم هذا التجمع، خلال مؤتمر صحفي، الدعوة إلى التونسيين للتجمع، الأحد المقبل، للمطالبة بإسقاط البرلمان، قائلا: "نحن سننزل إلى ساحة باردو، ونعتصم بها، ولن نعود إلى منازلنا قبل حل البرلمان".

وتدعو جبهة الإنقاذ إلى تشكيل لجنة للتدقيق في أموال الأحزاب السياسية وقياداتها وتجميد أرصدتها، وعلى رأسها حركة النهضة، إلى جانب تحجير السفر على من ثبت تورطه في شبهات فساد.

كما تطالب بإحداث مجلس وطني للإنقاذ، تحت إشراف رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى جانب الدعوة الى التسريع بحزمة المشاريع التي تم إقرارها حتى الآن، وإلى تنظيم حوار وطني تشرف عليه المنظمات الوطنية بالتعاون مع رئاسة الجمهورية.


الحزب الدستوري الحر يقدم لائحة لتصنيف الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا"

أعلنت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي، عبير موسى، أنها قدمت إلى البرلمان لائحة لتصنيف ”جماعة الإخوان المسلمين“  تنظيما إرهابيّا ومنع نشاطها في تونس، مشيرة إلى ضرورة القطع نهائيا مع الإسلام السياسي.

وقالت عبير موسى، في ندوة صحفية عقدتها الإثنين، في مقر البرلمان، إنها ”تطلب من كل القوى الديمقراطية المصادقة على هذه اللائحة“، معتبرة أن التصويت على اللائحة ”سيوضّح الصورة للتونسيين، خاصة بمن يدعم الإسلام السياسي“.

وشدّدت موسى على ضرورة القطع مع الإسلام السياسي في تونس، والانتصار للدولة المدنية التي ينص عليها الدستور التونسي في فصله الأول.


الغنوشي: لا يجب أن تكون تونس محايدة إزاء مصالحها في ليبيا
 
فبعد تصاعد الغضب ضده؛ برر راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي وزعيم حركة النهضة المحسوبة على إخوان تونس، تجاوزه على الرئيس قيس سعيد، بشأل الملف الليبي، مؤكدًا أن لديهم مصالح في ليبيا ولا ينبغي أن تكون تونس محايدة في هذه الأزمة، حسبما ذكرت العربية.

واتهم الغنوشي، الرئيس التونسي الراحل باجي قايد السبسي، بإدخال الأسلحة إلى ليبيا، في ٢٠١١ تزامنا مع اندلاع احتجاجات ضخمة تحولت لمسلحة وأطاحت بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي.


الرئيس التونسي يؤكد على ضرورة وحدة الدولة الليبية

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، رفضه "أي تقسيم للدولة الليبية"، مشددا على أن تونس "لن تكون جبهة خلفية لأي طرف" فيما يتعلق بالأزمة الليبية.

وأضاف قيس سعيد: "تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا، لن تكون جبهة خلفية لأي طرف"، مؤكدا أن الحل في ليبيا "يجب أن يكون داخليا دون أي تدخل خارجي"

يذكر أن البرلمان التونسي أسقط نهاية الأسبوع الماضي، لائحة للحزب الدستوري الحر حول الملف الليبي، بـ94 صوتا مقابل رفض 68 نائبا وتحفظ 7 نواب، وذلك في أعقاب جلسة عاصفة.

وفي مطلع مايو الماضي، قالت النائبة عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، إن تهديدات القتل التي استهدفتها مؤخرا تسلط الضوء على التحريض الذي يقوم به تنظيم الإخوان المتشدد في البلاد منذ 2011.

 


 

ترشيحاتنا