[x]

الكهرباء| نتعرض لخسائر مالية ضخمة بسبب تداعيات أزمة كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

صرح مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن القطاع بالكامل يتعرض لخسائر مالية ضخمة منذ شهرين بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

 وأكد المصدر أن قرار وقف تحصيل فواتير الاستهلاك من كبار المشتركين من القطاع الصناعي والسياحي ولمدة 6 أشهر من أهم أسباب الخسائر التي يتعرض لها القطاع.

وأشار  المصدر، أن شركات توزيع الكهرباء لم تتمكن من سداد حصة الشركة القابضة من إيراداتها خلال الـ3 أشهر الماضية منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحاً أن النسبة الأكبر في إيرادات شركات الكهرباء كانت تعتمد على كبار المشتركين من القطاع الصناعي والسياحي وليس من القطاع المنزلي.

وذكر  المصدر، أن هناك انخفاضًا في كمية الطاقة المباعة خلال شهري مارس وإبريل ومايو الماضي تتراوح ما بين 4 إلى 6 % يوميا بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشار المواطنين.

وأضاف المصدر، أن قطاع الكهرباء تأثر بأزمة كورونا في انخفاض معدلات الاستهلاك اليومية فقط بسبب قرار حظر التجوال الذي يبدأ في الـ8 مساءا وينتهي في الـ5 صباحا علاوة على غلق المطاعم والكافيهات بالكامل، كاشفا أن هذا الانخفاض في معدلات الاستهلاك لم يسبب أي خسائر مالية لوزارة الكهرباء.


 

 

ترشيحاتنا