[x]

كيف تفاعل العالم مع إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية؟

خلال مؤتمر الرئيس عبد الفتاح السيسي  لحل الأزمة الليبية
خلال مؤتمر الرئيس عبد الفتاح السيسي لحل الأزمة الليبية

 

طرح الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة مصرية لحل الأزمة الليبية سياسيا خلال مؤتمر صحفي حضره قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح.

ونالت المبادرة المصرية ترحيب كبير من جانب دول العالم التي أعلنت تأيديها لها.. وجاءت ردود الأفعال العالمية على المبادرة كالتالي:-

الجامعة العربية تثمن المبادرة

أشاد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط بالمبادرة المصرية والتي تضمنت الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا بين طرفي الصراع.

وقال مصدر مسؤل بالجامعة العربية أن الأمين العام أحمد أبوالغيط يرحب بأي مبادرات عربية في هذا الصدد والرامية إلى حقن الدماء بالبلاد.

وطالب الأمين العام - بحسب البيان الذي أصدرته الجامعة - بضرورة استكمال مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة التي ترعاها البعثة الأممية في ليبيا بالإضافة إلى مواصلة الحوار بين جميع الأطراف المتنازعة.

أمريكا.. نرحب بالجهود المصرية

شددت الخارجية الأمريكية على ضرورة عودة جميع الأطراف الليبية لطاولة المفاوضات بالأمم المتحدة.

وفي تغريده عبر موقع تويتر قالت السفارة الأمريكية في ليبيا عبر حسابها الرسمي "الولايات المتحدة تراقب باهتمام ارتفاع أصوات سياسية في شرق ليبيا للتعبير عن نفسها".

وتابعت " نرحب بجهود مصر وغيرها من الدول لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وإعلان وقف إطلاق النار. وندعو جميع الأطراف للمشاركة بحسن نيّة لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

روسيا.. أساس لعملية سياسية

ورحبت روسيا بالمبادرة المصرية التي إطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت لحل الأزمة الليبية.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوجندانوف "نرحب بهذه المبادرة، ونعتبرها أساسا جيدا لإطلاق عملية سياسية جدية".

فرنسا.. ندعم الحل السياسي

هنأ وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، نظيره المصري سامح شكري على الجهود التي بذلتها مصر بشأن الملف الليبي، ورحب بالنتائج التي تحققت اليوم والتي تهدف إلى الوقف الفوري للقتال واستئناف المفاوضات في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5.

وأعرب عن دعمه لاستئناف العملية السياسية على هذا الأساس تحت إشراف الأمم المتحدة وفي إطار المعايير المتفق عليها في مؤتمر برلين، كما أكد على أهمية توحيد المؤسسات الليبية بما فيها الهيئات المالية وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية، وأكد حرصه على المساهمة في تحقيق كل الأهداف في سياق الجهود التي تبذلها فرنسا من أجل الإعلان عن استئناف المفاوضات في إطار لجنة 5+5.

البرلمان العربي.. خريطة طريق

رحب د. مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي بإعلان القاهرة الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي لحل الأزمة الليبية والحفاظ على وحدة واستقرار ليبيا.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن هذا الإعلان يضع خريطة طريق للحل السياسي في ليبيا، ويهدف إلى إنهاء الاقتتال بين أبناء الشعب الليبي، وإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كافة الأراضي الليبية.

ودعا رئيس البرلمان العربي كافة الأطراف الليبية إلى التجاوب مع هذا الإعلان حقناً لدماء الليبيين وحفاظاً على سيادة ليبيا ووحدتها ووضع مصلحة ليبيا فوق أي اعتبار.

السعودية.. نؤيد دعوة مصر لوقف إطلاق النار

وأعلنت المملكة العربية السعودية، ترحيبها بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية، مؤيدة دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من يوم الاثنين بتاريخ 8 يونيو2020م وفق المبادرة التي تضمنها إعلان القاهرة.

الأردن.. إعلان القاهرة إنجازًا هامًا

وصف وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي الجهود المصرية التي أثمرت عن "إعلان القاهرة" الذي يشكل إنجازاً مهماً.

وأكد الصفدي أن الإعلان يمثل مبادرة منسجمة مع المبادرات الدولية "يجب دعمها للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية يحمي ليبيا ووحدتها واستقرارها عبر حوار ليبي".

وتم الإعلان عن المبادرة اليوم، خلال مؤتمر صحفي للرئيس السيسي ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

ودعت المبادرة إلى وقف لإطلاق النار اعتباراً من يوم الاثنين المقبل.. وشددت على أهمية مخرجات مؤتمر برلين بشأن الوصول لحل سياسي في ليبيا، والالتزام بإعلان دستور ليبي وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة الليبية.


 


ترشيحاتنا