[x]

أخر الأخبار

الفلكية بجدة: ذروة شهب «النهار 2020»  .. الأحد  

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

تعبر الكرة الأرضية حاليا خلال بقايا غبارية مجهولة المصدر ما سيتسبب في ذروة تساقط شهب تسمى الحمليات السنوية إلا أنها ستحدث خلال ساعات النهار .

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، معظم شهب الحمليات غير مرئي للعين المجردة لأن نشاطها أمام مجموعه نجوم الحمل في موقع ليس بعيداً عن الشمس، وهذا يحدث كل عام مطلع شهر يونيو حيث ستبلغ  شهب الحمليات ذروة نشاطها هذه السنه خلال ساعات النهار يوم الأحد  7 يونيو 2020 ، ولو كان بالامكان اطفأ الشمس  عندها يمكن رؤية تساقط  اكثر من 60 شهاب بالساعه وهي تخترق أعلى الغلاف الجوي للأرض بسرعه 39 كيلومتر بالثانية وهذا ما يجعلها واحدة من أنشط زخات الشهب خلال العام. 

وتنشط شهب،  سنوياً من أواخر مايو إلى مطلع يوليو و يعتقد العلماء بأنها من المخلفات الغبارية للكويكب (ايكاروس 1566) أو (المذنب 69 بي/ ماكهولز).

بشكل عام الفرصة ممكنه ولكن غير مؤكدة لرؤية بعض هذه الشهب بالعين المجردة عند مراقبة الافق الشرقي قبل شروق الشمس، وعند رؤية احد الشهب في ذلك الوقت عندها يسمى "راعي الارض" حيث يشاهد  يتحرك أفقيا عبر الغلاف الجوي لكوكبنا من نقطة انطلاقه قرب الأفق الشرقي ، وسوف يتميز بحركته البطيئة ولمعانه الخلاب.
 


 


ترشيحاتنا