[x]

استشاري الأمراض الجلدية: حقن كايبيلا تستطيع إزالة الذقن المزدوج دون جراحة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

أكدت الدكتورة داليا شهاب استشاري الأمراض الجلدية وتجميل الجلد والمدرب الدولي لحقن الفيلر والخيوط، أن هناك الكثير من التقنيات التجميلية التي تتم بشكل غير جراحي على الإطلاق بهدف إزالة الذقن المزدوج وهي الحالة التي تشير إلى الترهلات الشديدة أسفل الرقبة بما يؤدي إلى تدليها وتشويه مظهر الوجه العام، حيث تنتج هذه الذقن عن تجمع كبير للخلايا الدهنية في تلك المنطقة بل وتبدأ الخلايا بالازدياد في الحجم والعدد بما يتطلب ضرورة إزالتها.

وأضافت الدكتورة داليا شهاب أن حقن الكايبيلا بديل فعال عن إجراء عملية شفط الدهون للذقن، فبدلًا من الدخول في تفاصيل جراحية وإجراء شقوق يتم من خلالها إدخال أداة شفط الدهون من الذقن، يمكن الاستعاضة بحقن الكايبيلا والاكتفاء بوخز الإبرة فقط في سبيل التخلص من هذه المشكلة، حيث يعتمد هذا الإجراء على حقن مادة معينة اسمها المشهور والمتعارف عليه Kybella ، وتستطيع هذه المادة أن تذيب الخلايا الدهنية، وبالتالي يمتصها الجسم أو يتخلص منها مع بقية الزائد من السوائل .

وأوضحت الدكتورة داليا شهاب أن هناك بعض التدابير الوقائية التي يتم إتباعها قبل هذا الإجراء التجميلي حتى يتم بأمان تام دون مضاعفات ، حيث يتم عمل اختبار حساسية للتأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي للمريض تجاه مادة الحقن، ويتم كذلك إجراء تحليل الغدة الدرقية، ويفضل أن يسبق هذا الإجراء خسارة الوزن الزائد حتى لا تتأثر نتائج الحقن باكتساب وزن جديد خصوصا في منطقة الرقبة ، وقبل البدء في الإجراء لابد من التأكد من عدم وجود حمل أو رضاعة عند السيدات.

وأشارت الدكتورة داليا شهاب إلى أنه بمراعاة جميع عوامل الامان التي ينبغي إتباعها قبل البدء في أي إجراء تجميلي سيتسنى للمريض الخضوع لإزالة الذقن المزدوج على مدار عدة جلسات تختلف من حالة لأخرى ولكن أغلب الحالات تحتاج 4 جلسات على أن يتم الفصل بين كل جلسة وأخرى شهر واحد، ويتم في كل جلسة حقن ما بين 12 إلى 20 إبرة كايبيلا، مع العلم أن هذا الإجراء غير مؤلم ويتم بدون أي تخدير، ولكن للحالات التي تخشى وخز الإبر يمكن تخديرهم بالتخدير الموضعي البسيط.



ترشيحاتنا