[x]

أستاذ جراحات تجميل يوضح علاج ترهل الثدي عند الرجال

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

قال الدكتور أحمد الشريف أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، أن هناك فئة من الرجال تصاب بتورم وتضخم في أنسجة الغدد الثديية، وهو ما يؤدي إلى وجود زيادة كبيرة في حجم الثدي وترهله لأسفل، بما يطلق عليه ظاهرة التثدي.

وأكد أن هناك إمكانية السيطرة على هذه المشكلة بالعلاج الدوائي إذا كانت درجة الإصابة بسيطة، بينما في حال درجات التثدي المتوسطة والشديدة سيكون العلاج الجراحي هو الأفضل للتخلص من هذه الحالة المرضية الناتجة عن عدم توازن الهرمونات.

وأضاف الدكتور أحمد الشريف أن علاج تضخم الثدي عند الرجال يسبقه إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الهامة لتحديد الشكل العلاجي الأنسب، ومن الممكن البدء بالعلاج الدوائي وفي حال فشله سيكون التدخل الجراحي أمر لا مفر منه لإزالة التضخم الموجود في الثدي أو لإزالة الدهون، وهو ما يتم من خلال عملية شفط الدهون على هذه المنطقة باستخدام جهاز الليزر كأداة لشفط الدهون، أو من خلال إجراء جراحة لاستئصال نسيج الغدد الثديية في حال تمركز التورم بداخلها، أو أن يتم العلاج بالجراحة المزدوجة بالجمع بين تقنية شفط الدهون وجراحة إزالة الغدد الثديية، وذلك في الحالات الشديدة من الإصابة.

وأوضح الدكتور أحمد الشريف أن علاج تضخم الثدي عند الرجال أسلوب طبي وتجميلي متبع ولا ضرر من إجرائه، حيث يشبه إجراء عملية شفط الدهون من حيث بعض الاستعدادات الهامة قبل الخضوع للعملية، ثم التماثل لمرحلة تعافي مناسبة يتحقق من خلالها ظهور النتائج المرضية باختفاء التثدي تمامًا وبصورة نهائية يتسنى بعدها الظهور بدون حرج أو مشاكل نفسية .

وشدد الدكتور أحمد الشريف على ضرورة ارتداء المشد الضاغط فور الانتهاء من عملية التثدي لما له من فوائد متعددة ، حيث يقوم بالضغط على الجلد وإعادته بسرعة لوضعه الطبيعي ، كذلك يقوم بامتصاص السوائل الفائضة، لذلك ينصح بارتدائه مدة من 3 إلى 4 أسابيع على الأقل بعد الجراحة، مؤكدا أن طول فترة التعافي تعتمد على حجم الإجراء الجراحي ودرجة تصحيح الثدي التي تم إتباعها.


 


ترشيحاتنا