[x]

تنشيطا للسياحة| الحكومة الاتحادية في ألمانيا تقرر مساعدة وكالات السفر

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قررت الحكومة الفيدرالية في ألمانيا، مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة، بما في ذلك وكالات السفر والشركات من منظمي الرحلات السياحية متوسطة الحجم، من حزمة التحفيز الاقتصادي التي تستخدمها ألمانيا للخروج من أزمة كورونا. 

أطلقت الحكومة الفيدرالية برنامجا لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الأخرى التي لديها خسائر في المبيعات مرتبطة بأزمة كورونا تبلغ قيمته الإجمالية 25 مليار يورو.


وطالبت الحكومة الشركات بضرورة تقديم المستندات الدالة على انخفاض مبيعاتها في شهري أبريل ومايو 2020 بنسبة 60% على الأقل مقارنة بشهري أبريل ومايو من عام 2019، والتي استمر انخفاضات مبيعاتها بنسبة 50% على الأقل في شهري يونيو إلى أغسطس 2020.

ينص البرنامج على أنه بالنسبة للشركات التي حدث تراجع في إيراداتها يزيد عن 70% سوف يمكنها استرداد ما يصل إلى 80% من تكاليف التشغيل الثابتة، وإذا كان الانخفاض في المبيعات أقل من 70% ولكن أكثر من 50% سوف يمكنها استرداد 50% من تكاليف التشغيل.

وينص برنامج التحفيز الاقتصادي على أنه بالنسبة للشركات التي يصل عدد موظفيها إلى خمسة موظفين يجب ألا يتجاوز مبلغ المساعدة 9 آلاف يورو، وبالنسبة للشركات التي يصل عدد موظفيها إلى عشرة موظفين مبلغ 15 ألف يورو، مع الاستثناءات المبررة.

كما ينص البرنامج أيضاً على أنه "يجب أن يؤخذ في الاعتبار خصوصيات قطاعات السياحة المتأثرة بشكل خاص من أزمة كورونا" ويذكر صراحة وكالات السفر. 

ستستفيد صناعة السفر والسياحة أيضا من عناصر أخرى من حزمة التحفيز الاقتصادي التي يبلغ مجموعها 130 مليار يورو خلال الفترة من 1 يوليو حتى نهاية العام الحالي، حيث سيتم تخفيض ضريبة القيمة المضافة من 19% إلى 16% والمعدل المخفض (التي تطبق على الاحتياجات الأساسية للمواطنين كالأطعمة الأساسية مثل الفاكهة والخضروات والحليب ومنتجات الألبان واللحوم والأسماك والبيض والحبوب والمخبوزات إضافة إلى المطبوعات الثقافية من الصحف والمجلات والكتب) من 7% إلى 5%. 


وتشمل الجوانب الأخرى من حزمة التحفيز الاقتصادي، إعانة بقيمة 300 يورو لكل طفل ودعم السيارات الكهربائية وبرنامج دعم للبلديات والشركات، وسوف تتحمل الحكومة الاتحادية نصف خسائر الضرائب التجارية المتعلقة بالبلديات


 

 

ترشيحاتنا