[x]

نبض السطور

سنوات النجاح

خالد ميري
خالد ميري

 

الاثنين القادم تكمل مصر 6 سنوات مع الزعيم عبدالفتاح السيسى، لتبدأ  عامها السابع تحت رئاسته.. الرئاسة التى جاءت باختيار وطنى حر وإرادة شعبية كاسحة.. تتويجا لثورتنا الشعبية الأروع فى 30 يونيو.

عندما ننظر إلى مصر قبل 6 سنوات.. نشعر بالفخر ونرفع رأسنا عاليا بما تحقق من انجازات كانت تحتاج نصف قرن وليس بضع سنوات.. نرفع رأسنا ونستشرف مستقبلا مشرقا تستحقه مصر ويستحقه شعبها بقيادته الوطنية المخلصة.

قبل 6 سنوات تواضعت أحلامنا، كانت أن نجد أسطوانة بوتاجاز أو مصباح يضىء غرفتنا أو شارعا لا نتعثر ونحن نعبره.. فرص العمل كانت سرابا ولقمة العيش كانت «مُرة».. الخوف من المستقبل والمجهول كان حاكما.. الدول حولنا كانت تتهاوى بعدما أطلق عليه «الربيع العربى» وكنا نضع أيدينا على قلوبنا خوفا من غد لا نعلم ما يخبئه لنا ولا ما ينتظرنا فيه.

الآن نرفع رأسنا فخرا بما حققه الشعب مع زعيمه رجل الأقدار.. ما تحقق ليس مجرد أرقام تحكى عن 19 ألف مشروع تم إنجازها فى 72 شهرا بتكلفة 2.5 تريليون جنيه.. ستصل يونيو القادم إلى 26 ألف مشروع تكلفتها 4.7 تريليون، ما تحقق هو روح جديدة سرت فى جسد وطن وشعب، لنستعيد قوتنا بعد وهن ووحدتنا بعد فتن.

كلنا نجنى ثمار المشروعات الضخمة التى وفرت 5 ملايين فرصة عمل وفتحت بيوت الناس.. التى وفرت 200 ألف شقة مفروشة لأهالينا الذين كانوا يعيشون فى العشوائيات الخطرة.. التى وفرت لنا أمنا وسلاما، ومشروعات الطرق والانفاق والكبارى تمتد لتربط شرق مصر بغربها وجنوبها بشمالها، نسينا الآن عذاب انقطاع الكهرباء والبحث عن لتر بنزين أو أنبوبة بوتاجاز.. عادت مؤسساتنا قوية راسخة تعمل لمصلحة الوطن وحده.. يحتل جيشنا مكانته المستحقة بين أقوى جيوش العالم.. استعادت الدولة مكانتها المستحقة عربيا وإقليميا ودوليا.

وعندما ضرب وباء كورونا العالم كانت مصر مستعدة.. تجنى ثمار إصلاح اقتصادى ناجح.. الدواء موجود وكل السلع متوافرة وبأسعار متنافسة، الدعم يصل لمن يستحقه ولا يتوقف، هى لحظة مهمة فى عمر الوطن يتلاحم فيها الشعب خلف قيادته لنعبر المحنة بسلام.. دروس التاريخ والجغرافيا علمتنا أننا قادرون وسننجح.

بثقة وأمان تقف مصر اليوم على قدمين راسختين.. تتطلع إلى المستقبل دون خوف أو ذعر.. يد تبنى.. ويد تدفن الإرهاب وتقضى عليه.. يد تواجه المرض والوباء.. ويد تواصل التعمير واستكمال الانجاز وتتحدى التحدى.

كل عام ومصر وشعبها بخير وأمان.. كل عام وزعيم مصر بخير.. نبدأ العام الجديد مع الرئيس السيسى وقد استعدنا ثقتنا فى أنفسنا وإيماننا بوطننا ومستقبلنا.. عام جديد نبدأه بأمل جديد ومتجدد.. حكاية نجاح بدأت وتتواصل.

حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها.