تكريم أسرة الطبيب ياسر عثمان من شهداء الصحة من الأطباء

الطبيب ياسر عثمان
الطبيب ياسر عثمان

 

كرم وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية أسرة الطبيب ياسر عثمان الطبيب الاستشارى بمستشفى صدر المعمورة، والذى توفى متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.


وكان الطبيب ياسر عثمان متفانيًا فى عمله فى مستشفى صدر المعمورة وهو أب لولدين أحمد 18 عاما وعمرو 9 سنوات وقالت أرملة الطبيب ياسر عثمان، منال سعيد محمد، وتعمل مشرف تمريض بمستشفى جامعة الإسكندرية، إن الأسرة حاليا تتبع إجراءات العزل المنزل لمدة 14 يوما داخل المنزل، وتقدمت منال سعيد محمد بالشكر إلى الرئيس السيسى على التقدير والتكريم، مؤكدة أن التكريم أسعد أسرته وأبناؤه.


وأضافت انها حاليا فى فترة العزل، وفور الانتهاء سوف تتسلم عملها ضمن فريق العزل الطبى بمستشفى سموحة الجامعى للعزل مرضى سموحة وعن  إصابة الدكتور ياسر رحمه الله قالت إن الأمر لم يكن ملحوظا فى البداية وبدات أعراض الحرارة فى الظهور وبعد إجراء التحاليل والإشاعة على الصدر، وفى مستشفى الحميات قالت الطبيبة المسئولة إن الحالة لا تستدعى الحجز ولكن الحالة تطورت سريعا فى مساء نفس اليوم، وتم حجزه فى مستشفى الحميات 48 ساعة و تم نقله لمستشفى العجمى فى اليوم الأخير، وفى اليوم التالى وافته المنية حيث توفى بعد الإصابة بأسبوع واحد من ظهور الأعراض.


وأكدت أن الأسرة تتقبل قضاء الله، وقالت: "لو كان زوجى تعافى كان سوف يمارس عمله بشكل طبيعى، وأنا سوف أتسلم عملى بعد انتهاء فترة العزل المنزلى ولن أمتنع عن عملى ولكن لدى تخوفات من تقبل المجتمع ووجهت تحذيرات إلى المواطنين باتباع الإجراءات الوقائية اللازمة.


وأن التكريم من الرئيس للأطقم الطبية يأتى تقديرا لمكانتهم وخدمة المجتمع والمواطنين وقد عبر الرئيس السيسى فى أكثر من لقاء عن شكره وتقدير الدولة لجميع الاطقم الطبية فى الازمة الحالية، وتم التعبير عن هذا الشكر والتقدير من خلال تكريم اثنين من الاطقم الطبية الذين وافتهم المنية بسبب الاصابة بفيروس كورونا، و هم الدكتور ياسر عثمان الطبيب بمستشفى صدر المعمورة و صفاء محمد الممرضة بمركز القبارى الطبى، بهدية بسيطة تعبيرية عن التقدير والاحترام لما يقدمة الاطباء وجميع الأطقم الطبية.

 

 

 

 

 


ترشيحاتنا