[x]

بسم الله

يارب

د. محمد حسن البنا
د. محمد حسن البنا

 

يظلنا اليوم عيد مبارك أعاده الله علينا بعد زوال الوباء باليمن والخير والبركات. نحتفل بعيد الفطر المبارك وسط حظر صحى شامل ، ورعب بعد انتشار وباء كورونا ، الذى أقعد العالم كله فى البيوت ، ربما هى المرة الأولى فى تاريخنا المعاصر. هذا الوباء الذى لم يصل البحث العلمى - حتى الآن - لعلاج له لابد أن يدفعنا للتفكير فى قدرة ربنا سبحانه وتعالى. لهذا أخصص مقالتى هذه للدعاء إلى الله ، بعد صيام وقيام شهر مبارك « شهر رمضان الذى أنزل فيه الْقُرآنَ هُدىً لِلنَّاسِ ، وَبَيِّنات مِنَ الْهُدى وَالْفْرقانِ» ، شهر كريم فيه ليلة خير من ألف شهر ، شَهْرُ التَّوْبَةِ والْمَغْفِرَةِ وَالرَّحْمَةِ والْعِتْقِ مِنَ النّارِ وَالْفَوْزِ بِالْجَنَّةِ.
ندعوك يارب أن تقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا ، وتشفع فينا القرآن الكريم الذى ختمناه. اللَّهُمَّ ارْحَمْنِا بالقُرْءَانِ وَاجْعَلهُ لِنا إِمَاماً وَنُوراً وَهُدًى وَرَحْمَةً. اللَّهُمَّ ذَكِّرْنِا مِنْهُ مَانَسِينا وَعَلِّمْنِا مِنْهُ مَاجَهِلنا وَارْزُقْنِا تِلاَوَتَهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ وَاجْعَلْهُ لِنا حُجَّةً يوم نلقاك. اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِنا دِيننا الَّذِى هُوَ عِصْمَةُ أَمْرنا وَأَصْلِحْ لِنا دُنْيَانا الَّتِى فِيهَا مَعَاشِنا وَأَصْلِحْ لِنا آخِرَتِنا الَّتِى فِيهَا مَعَادِنا وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِنا فِى كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِنا مِنْ كُلِّ شَرٍّ. اللَّهُمَّ إِنّا نسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ ، اللَّهُمَّ إِنِّا نسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمِ مَغْفِرَتِكَ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ.اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِى الأُمُورِ كُلِّهَا، وَأجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ. اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَاتَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَاتُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا ، وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَاأَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِى دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا. رَبَّنَا آتِنَا فِى الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِى الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ. ربنا احفظ بلادنا وشعبنا وجنودنا ، خير أجناد الأرض ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيراً.