البرازيل تصبح ثاني أكثر بلدان العالم وباءً بفيروس كورونا

البرازيل
البرازيل

 

سجلت البرازيل، مع ختام يوم الجمعة 22 مايو، ما يقرب من 20 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما جعل البلد اللاتيني ثاني أكثر بلدان العالم وباءً بفيروس كورونا خلف الولايات المتحدة، بعد أن بلغ عدد حالات الإصابة أكثر من 330 ألف حالة إصابة.

 

وعرفت البرازيل تسجيل 19 ألفًا و969 حالة إصابة جديدة خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 330 ألفًا و890 حالة إصابة، من بينها 21 ألفًا و48 حالة وفاة بمرض "كوفيد-19"، بنسبة وفيات بلغت 6.4% تقريبًا.

 

وتخطت البرازيل روسيا، التي سجلت يوم الجمعة 8894 حالة إصابة، مما رفع إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 326 ألفًا و448 حالة إصابة، أقل من إجمالي حصيلة البرازيل من الإصابات.

 

وتفشى فيروس كورونا بصورةٍ كبيرةٍ في البرازيل مع بداية شهر مايو، بعدما كان عدد حالات الإصابة المسجل إلى غاية نهاية أبريل ما يربو على 85 ألف حالة إصابة، لتحدث قفزة هائلة مع بداية شهر مايو، وتُسجل البلاد أكثر من 245 ألف حالة إصابة خلال نحو ثلاثة أسابيع فقط.

 

وقد يرجع سبب ذلك إلى اقتراب البلاد من دخول الطقس البارد، وفصل الشتاء، باعتبار أن غالبية أراضيها تقع في نصف الكرة الجنوبي، وقد انقضت أشهر الصيف في البلاد. لكن الجزم بهذه المسألة ليس محل صدق في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا في كثير من البلدان رغم بداية الطقس الحار واقتراب فصل الصيف بها.


ترشيحاتنا