«نصيحة في دقيقتين»| استشاري تغذية يوضح المعدل الآمن لفقد الوزن خلال الرجيم

د. محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية
د. محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية

 

يقدم استشاري التغذية العلاجية د. محمد حلمي، حلقات يومية لقراء «بوابة أخبار اليوم» خلال شهر رمضان الكريم، بعنوان «نصيحة في دقيقتين» والتي يجيب خلالها على أي تساؤلات تدور في أذهان الصائمين.

ويتحدث استشاري التغذية العلاجية د. محمد حلمي، في حلقة اليوم من «نصيحة في دقيقتين» عن المعدل الآمن لفقد الوزن شهريا أثناء الرجيم، وهل النزول السريع وخسارة الكثير من الكيلوجرامات شهريا بشكل سريع يعد نجاحا كبيرا، أم أن له أعراض جانبية.

وقال د. محمد حلمي استشاري التغذية العلاجية والتخسيس إن المعدل الآمن لنزول الوزن شهريا، والذي يجنبنا أي آثار جانبية هو من أربع كيلوجرامات حتى ثماني كيلوجرامات على الأكثر، أما أكثر من هذا يترتب عليه مشاكل صحية كثيرة، منها فقدان دهون الوجه ويبدو الشخص أكبر من سنه، فقدان الشخص لجزء كبير من حيويته ونشاطه، حتى أنه لم يعد قادرا على القيام بمهامه اليومية، تساقط الشعر، تقلصات في عضلات الجسم، نتيجة فقد الجسم للكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة، وغيرها الكثير.

وأوضح أن الدهون التي نفقدها عند اتباع الحميات الغذائية أو أي وسيلة رجيم اخرى او حتى جلسات السمنة الموضعية، عبارة عن مخزن للسموم، وعند التخلص منها بشكل مفاجئ في مدة زمنية قصيرة،وليس تدريجيا، يفشل الكبد في التعامل مع هذا الكم الهائل من السموم مرة واحدة، وهنا تكمن المشكلة.

 

واستكمل د. محمد حلمي أن النزول التدريجي يعطي الفرصة للكبد وغيره من أعضاء وأجهزة الجسم، على القيام بوظائفهم على الوجه الأكمل، دون حدوث مضاعفات نحن في غنى عنها.


ترشيحاتنا