رئيس جمعية مستثمري الغاز: 25% زيادة في إنتاج اسطوانات البوتاجاز

رئيس جمعية مستثمرى الغاز
رئيس جمعية مستثمرى الغاز

Advertisement

اعتبر الدكتور محمد سعد الدين رئيس جمعية مستثمرى الغاز المسال ورئيس لجنة الطاقة بإتحاد الصناعات، بأن أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد هي اختبار حقيقى للقوة الإنتاجية في مصر، مشددا بأن الصناعة الوطنية أمامها فرصة واعدة فى تصنيع ما كانت مصر تستوده خاصة فى ظل الإتجاه الحالي للدولة بدعم الصناعة الوطنية وتوفير الدعم اللازم لها.

وكشف رئيس جمعية مستثمري الغاز، بأن كافة مصانع تعتبئة البوتاجاز في مصر استطاعت بقوة مواكبة زيادة الطلب خلال الفترة الحالية على اسطوانات البوتاجاز بواقع من 850 ألف اسطوانة إلى مليون و 100 ألف اسطوانية يوميا، بزيادة مقدارها 25% وذلك بفضل اتباع أساليب الوقاية العلمية بالمصانع وحماية العاملين من الإصابة بالفيروس. 

 

وأكد سعد الدين، على أهمية اتباع الإرشادات الوقائية لضمان استمرار العملية الإنتاجية دون توقف، ولا مفر من التكيف مع تفشى الفيروس ومحاربته بالوقاية الصحيحة، مشيرا بأنه لا توجد إصابات فى نحو 50 مصنع لإنتاج وتعبئة اسطوانات البوتاجاز بواقع 10 ألاف عامل فى مختلف المحافظات حتى الأن.

 

وطالب سعد الدين كافة مجتمع رجال الأعمال بضرورة التحلى بروح الوطنية فى التعامل مع الأزمة ودراسة الإيجابيات الناجمة عنها والتى تعد فرصة كبيرة تساهم فى تعميق الصناعة وزيادة الإنتاج المحلى فى ظل استفادة مصر من إنخفاض أسعار الطاقة عالميا، إضافة إلى فرض أساليب صحية ووقائية جديدة سترفع من مستوي جودة وكفائة المنتج المصرى فى الفترة المقبلة.

Advertisement


 

احمد جلال

محمد البهنساوي