تعرفي على.. دواعي استخدام تقنية الليزر في التجميل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

قال الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام، إن الليزر من التقنيات التجميلية التي استطاعت أن تحقق نتائج مبهرة يمكن الاستعاضة به عن اللجوء للجراحات المعقدة، بما يسهل الإجراء التجميلي ويجعله تجربة مميزة بدون ألم، فالليزر عبارة عن جهاز يطلق أشعة ضوئية تحت الحمراء مركزة في شعاع ضيق مما يجعله يتميز بطاقة حرارية عالية قادرة على اختراق طبقات الجلد حسب درجة قوتها والهدف المطلوب منها.

وأضاف أن الليزر يستخدم على نطاق واسع في العديد من الإجراءات التجميلية، ويكون إما تقنية قائمة بذاتها أو تقنية مساعدة لإجراء عملية جراحية  بهدف تعزيز النتائج المطلوبة، موضحًا الإجراءات التجميلية المستخدمة بالليزر كتقنية مستقلة، حيث يستخدم في علاج مشاكل البشرة وإزالة التجاعيد، وعلاج وتجميل آثار الحروق وآثار الجروح، وإزالة الزوائد الجلدية والوشم والشامة والنمش وحب الشباب، وإزالة الشعيرات والأوعية الدموية البارزة، وإزالة التصبغات الناتجة عن الشمس والحروق الكيميائية، وشد جفون العين ورفعها، وإزالة الشعر الزائد، 

وعن العمليات الجراحية التي يشارك فيها جهاز الليزر، أشار عماد الدين، أن جلسات الليزر يتم استخدامها بجانب العمليات الجراحية كعملية شفط الدهون، أو شد ترهلات البطن، وكذلك شد الرقبة وشد الذقن وعلاج الذقن المزدوج، وتجميل الأنف وتعديل زاوية الانحراف، وتجميل الأذن، ونحت الجسم، مؤكدًا أن التجميل بجلسات الليزر من الإجراءات المفضلة لدى الكثير من الأشخاص نظرًا لسهولة إجرائه، وعدم تسببه في مضاعفات جانبية خطيرة، ولكن لابد من اختيار طبيب متخصص في استخدام أنواع الليزر المختلفة دون حدوث أي أضرار للمريض.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي