[x]
-->

رئيس الحكومة الإسبانية يعلن خطة لتخفيف الحجر والطوارئ

رئيس الحكومة الإسبانية يعلن خطة لتخفيف الحجر والطوارئ
رئيس الحكومة الإسبانية يعلن خطة لتخفيف الحجر والطوارئ

 

انتهي منذ دقائق المؤتمر الصحفي لرئيس وزراء إسبانيا والذي عرض فيه خطة تخفيف الحجر والإجراءات التي ستطبقها الحكومة خلال الأيام القادمة وجاء أهم ما صرح به:
يجب اتخاذ التدابير اللازمة في وسائل النقل العام وتجنب الزحام ، وقال «سانشيث» سيقع التنسيق على حكومة إسبانيا، لكن الأبطال في هذا المشهد هم المواطنون.

وأضاف رئيس الوزراء إن ما تم تحقيقه جيد جدا لكننا يمكن أن نفقده، لأن الفيروس لم يختفي بعد، مشيرا الي انه لن يكون هناك تنقل بين المحافظات والجزر حتى يتم الوصول إلى الحالة الطبيعية.

من ناحية أخرى أعلن رئيس الحكومة الإسبانية انه سيطلب تمديد حالة الطوارئ لأسبوعين آخرين، وستستمر خطة تخفيف الحجر حتى نهاية يونيو وسيتم تطبيقها بشكل مختلف في كل ولاية من الولايات الاسبانية.

وأعلن «سانشيث»، أن العام الدراسي الجديد سيبدأ في شهر سبتمبر، كما أن مجلس الوزراء يوافق على خطة الانتقال إلى الحالة الطبيعية، والتي ستكون بشكل تدريجي ومنسق من خلال أربعه مراحل، مع العلم بأن كل مرحلة ستستمر لمدة أسبوعين على الأقل.

- المرحلة الأولي: التهيئة للبدء في تخيف الحجر، و ستبدأ من 4 مايو، وسيتم فيها فتح المحلات والمطاعم لشراء الوجبات واستهلاكها في المنزل دون الجلوس في المطاعم.

- المرحلة الثانية: ستطبق اعتبارا من 11 مايو، وسيُسمح فيها لكل محافظة بالبدء الجزئي لبعض الأنشطة، مثل فتح متاجر صغيرة «في ظل ظروف أمنية صارمة" في كل مقاطعة، ولن يسمح بفتح مراكز التسوق، كما ستستأنف أنشطة الزراعة الغذائية».

أما المرحلة الثالثة: المرحلة المتوسطة، سيتم فيها فتح المساحة الداخلية للمطاعم بحد أقصى الثلث ، وإعادة افتتاح دور السينما والمسارح، بقدرة محدودة تصل إلى ثلث السعة ، كما سيُسمح بزيارات المعالم الأثرية ويمكن إقامة عروض ثقافية لأقل من 50 شخصًا في الهواء الطلق ، مع أقل من 400 شخص في أماكن جلوسهم.

وأوضح «سانشيث» أن أماكن العبادة سيتم أعاده فتحها ولكن بنسبه محدودة تصل إلي 50٪ من مساحه أماكن العبادة .

وتأتي المرحلة الرابعة وهي المرحلة المتقدمة، بأن يكون التنقل العام أكثر مرونة، في المجال التجاري، وستقتصر سعة هذه الأماكن على 50٪.
 


 


ترشيحاتنا