تفاصيل وفاة عامل بمؤسسة «دار المعارف» بفيروس كورونا

سعيد عبده
سعيد عبده

 

كشف رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف سعيد عبده، عن تفاصيل وفاة أحد العمال بالإدارة الفنية (فني أسانسيرات) بالمؤسسة، بسبب فيروس كورونا.

وقال رئيس مجلس الإدارة في بيان، إن المؤسسة ملتزمة ببروتوكول وزارة الصحة فى التعامل مع حالت الاشتباه والإصابة بفيروس كورونا منذ صدوره.

وفيما يخص المتوفى قال عبده، إنه حضر إلى العمل يوم 19 إبريل الماضي ودرجة حرارته مرتفعة عن المعدلات الطبيعية، وبعرض نفسه على طبيب دار المعارف أشار إلى أنه يشتكى من أسنانه، ثم تم توجيهه بضرورة الذهاب إلى المستشفيات المختصة بمعالجة كورونا.

وأضاف البيان: "في صباح الاثنين 27 إبريل علمنا في المؤسسة بوفاته بمستشفى حميات إمبابة، وشقيق المتوفي يعمل بالموسسة بقسم التجليد واسمه محمود جمال الدين ويسكن معه في نفس المنزل".

وأوضح: "عمال المطبعة لا يحضرون إلى المؤسسة منذ بداية هذا الشهر تقريبا إلا يومي الخميس والجمعة لطباعة مجلة أكتوبر، وبعض الالتزامات الأخرى تجاه عملاء لديهم أعمال سابقة في المطبعة".

وأكد عبده تطهير مبانى المؤسسة كالمتبع منذ بداية الأزمة، وأن هذا يتم بصفة دورية كل ٣ ايّام، موضحا: "فور معرفة الإدارة بحالة الوفاة تم عمل خطابات للمشتبه في اختلاطهم بالمتوفى والتنبيه عليهم بالعزل الصحي لمدة 14 يوماً مع إعطاء كل منهم خطاب بذلك للذهاب إلى المستشفيات المختصة عند ظهور أية أعراض للمرض".

وواصل عبده أن المتوفى عمره حوالى 35 عاما وكان يعاني من مرض السكري، مؤكدا أنه فور العلم بخبر وفاته اجتمعت لجنة الأزمة المشكلة فى المؤسسة وتم اتخاذ جميع ًالإجراءات المناسبة مع إصدار بيان داخلى للعاملين بالمؤسسة بما سبق لتوضيح الأمر والتنبيه على اتخاذ التدابير الصحية اللازمة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي