تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في اليمن

تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في اليمن
تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في اليمن

 

سجل اليمن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد19» في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، في محافظة حضرموت، وذلك وفقًا لما أعنته اللجنة العليا للطوارئ في اليمن.

 

وأعلنت اللجنة العليا للطوارئ في اليمن، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.

 

 

وأضافت اللجنة، أن حالة الإصابة المؤكدة داخل اليمن تعد الأولى منذ انتشار الوباء عالميا في ديسمبر الماضي وأنها اكتشفت في محافظة حضرموت، مؤكدة أن المريض في حالة مستقرة ويتلقى الرعاية الصحية.

 

 

 

والأربعاء الماضي، أعلن التحالف العربي وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين قابلة للتمديد؛ لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

 

 

 

والاثنين الماضي أكدت منظمة الصحة العالمية تأكيدها أن اليمن لا يزال خالياً من فيروس كورونا المستجد.

 

وفي بيان حول شائعات انتشار كورونا في البلاد، أكد ممثل المنظمة في اليمن ألطف موساني في إحاطته المعلوماتية حول مستجدات الوباء أن اليمن هو البلد الوحيد في إقليم الشرق الأوسط الذي لم يسجل أي حالة إصابة حتى صباح اليوم الاثنين.

 

وأشار إلى أن المختبرات المركزية في صنعاء وعدن تعمل بشكل جيد ويتم إجراء الفحوصات للحالات المشتبهة يوميا، مضيفا أنه لم تسجل أي حالة إصابة حتى الآن.

 

وأوضح موساني أنه تم التعامل مع أكثر من 150 بلاغ اشتباه بالفيروس وتم التحقق منها عبر فرق الاستجابة السريعة التي تساعد في تشخيص الحالات، لافتا إلى أن نحو 333 فريق استجابة سريعا يعمل بشكل مستمر للتحقق من كل البلاغات.

 

وقال إن منظمة الصحة العالمية تعمل بشكل وثيق مع السلطات الصحية في اليمن لتجهيز وحدات العناية المركزة في المستشفيات، ومع العاملين الصحيين لتزويدهم بالكيفية التي تمكنهم من التعامل مع فيروس كورونا.

 

وكان اليمن أعلن عن أول حالة كورونا ظهرت عند حدوده مع سلطنة عمان، بعد اكتشاف إصابة سائق شاحنة باكستاني بالفيروس قبل دخوله البلاد.

 

وحجرت السلطات الصحية في منفذ شحن البري بمحافظة المهرة، شرق اليمن، والمحاذية لسلطنة عمان، السائق بعدما رفضت الأخيرة إعادته إلى أراضيها.


ترشيحاتنا