كبير الأطباء الشرعيين يكشف طريقة دفن جثث مصابي فيروس كورونا‎

الدكتور أيمن فودة
الدكتور أيمن فودة

 

قال الدكتور أيمن فودة كبير الأطباء الشرعيين، إن هناك قانون ينظم عمليات الدفن يسمى قانون "الجبانات" تم وضعه منذ وقت نابليون بونابرت، وأضاف: "وقتها نابليون دفن الجثث داخل المنازل كون المصريين كان من عاداتهم دفن الجثث في البيوت وتحت الأسرة أو في زاوية من المنزل".

وأضاف "فودة" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن القانون ينص على أن تبعد المقابر عن المنازل بمسافة تبلغ 1000 متر، ، وتابع: "من المفترض أن لا تكون المقابر داخل القرى والمدن مراعاة للقواعد الصحية.. ولكن مع الزيادة السكانية أصبحت المقابر وسط المنازل، حتى في المدن الجديدة مثل مدينة 6 أكتوبر يوجد مقابر قرب المنازل".

وأشار "فودة"، إلى أن وزارة الصحة تراعي قواعد صرامة في تغسيل وتكفين موتى فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، حيث يغسل الميت بمحلول الفورمالين 10% ويوضع بعض الفحم النباتي داخل كيس مُحكم، ومن ثم يتم تطهير المقبرة ودفن المتوفى وتظل المقبرة مغلقة لمدة 60 يوماً.

واختتم حديثه: "هذه الإجراءات موجودة في قانون الجبانات، وكان يتبع في الموتى من الأمراض الوبائية مثل الإيدز.. وهناك طريقة أخرى ولكنها مكلفة وهى أن يوضع الميت في صندوق من الزنك بعدما يتم تغسيله بمحلول الفورمالين وباقي التعليمات الأخرى".


ترشيحاتنا