بهذه الطريقة يودع سكان نيويورك أقربائهم من ضحايا فيروس كورونا

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

مدينة نيويورك أصبحت من أكثر النقاط الساخنة في الولايات المتحدة والتي تعاني بشدة في محاولاتها السيطرة على الانتشار السريع لفيروس كورونا بين سكانها.

فعلى الرغم من الإجراءات الصارمة التي تتخذها المدينة ومن بينها الإغلاق التام، إلا أن حصيلة الإصابات لازالت تسير في اتجاه تصاعدي، فبحسب أحدث الإحصائيات فإن المدينة سجلت 8327 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليتخطى إجمالي عدد الحالات 122 ألفا.

وفي ظل تطبيق إجراءات الإغلاق العام بالمدينة أصبح من الصعب جدا على أي شخص أن يودع أقربائه وأحبائهم الذين يموتون بسبب فيروس كورونا، إلا أن عمال مشرحة في مدينة لونج آيلند وجدوا طريقه لمنح الأشخاص نظرة وداع أخيرة على ضحايا الفيروس التاجي.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية فإن تطبيق FaceTime أصبح الوسيلة الوحيدة لوداع ضحايا كورونا، حيث يقوم العاملون باستخدامه لكي يتمكن الأشخاص من إلقاء نظرة الوادع على الضحايا قبل دفنهم.

ليزا كيلفيذر مديرة المركز الطبي اليهودي في مدينة لونج آيلند إنها تقوم باستخدام تطبيق FaceTime لكي تجعل الأشخاص ينظرون إلى وجوه أحبائهم لمرة أخيرة في ظل حالة الإغلاق العام.

وتشرح كيلفيذر المهمة التي تقوم بها قائله «جسم المتوفي يكون داخل كيس الموتى إلا أني استخدم التطبيق لعمل محادثة فيديو مع أقاربه وأسمح لهم برؤية وجهه لمرة أخيرة».

وأضافت «في البداية أقوم بشرح ما سأفعله لهم لكي لا يصابوا بالصدمة.. إنه أمر صعب للغاية.. وفي بعض الأحيان أجد نفسي أبكي معهم.. ولكن علينا أن نفعل شئ لكي تمر تلك الأوقات الصعبة عليهم».
 


ترشيحاتنا