النائب حسن عمر عن توقف مبادرة الخير خيرك: درء المفاسد مقدم على جلب المنافع‎

النائب حسن عمر
النائب حسن عمر

 

قال النائب حسن عمر، عضو مجلس النواب عن دائرة الخصوص، إن مبادرة الخير خيرك التى أعلن عنها قبل أيام لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، على العمالة غير المنتظمة، كانت تهدف إلى تقديم الخير ومساعدة المتضررين.

 

وأضاف البرلمانى فى تصريح له، أن البعض صور المبادرة على انها تهدف الى أغراض ومكاسب سياسية، رغم تأكيدى مرارا وتكرارا على ان المبادرة تهدف إلى مساعدة المتضررين من الإجراءات الاحترازية التى قامت بها الدولة لمنع تفشى انتشار فيروس كورونا، ودعيت إلى ترك الأمور السياسية جانبا والتركيز على الوحدة لمواجهة هذا الوباء الخطير.

 

وأوضح البرلمانى أن ما حدث أثناء توزيع بعض المساعدات على المواطنين من ازدحام وتجمهر واعتداء على بعض المتطوعين بالحملة ، روح لها البعض على انها تجمعات مقصودة تخالف ما نادت به الدولة من منع التجمعات ، او ما اكدت عليه على صفحتى وبياناتى السابقة من منع أى تجمع.

 

ولفت النائب إلى أنه قرر وقف مبادرة الخير خيرك، وتوجيه كافة المساعدات الى الجمعيات ووزارة التضامن الاجتماعى لتقوم بتوزيعها ، على ان يتفرغ لمهام عمله البرلمانى من رقابة وتشريع ، مختتما تصريحه بان درء المفاسد مقدم على جلب المنافع.
 


ترشيحاتنا