[x]

أستاذ جراحة يوضح أسباب ضيق الأوعية الدموية وطرق تشخيصها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكري بجامعة القاهرة، إن ضيق الأوعية الدموية هو مرض خطير يشير إلى تضييق في الشرايين والأوردة التي تنقل الدم الغني بالأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة.

 

وأكد أن استمرار هذه الحالة قد يسبب موت الأنسجة والخلايا مما يجعل مرض ضيق الأوعية الدموية هو السبب الرئيسي لبتر الأطراف إذا ما تغافل وتكاسل المريض عن علاجه.

 

وأضاف الدكتور وليد الدالي أن الإصابة بضيق الأوعية الدموية تحدث كمضاعفات لبعض الحالات مثل ارتفاع السكري والتدخين وارتفاع الكوليسترول في الدم والسمنة، وغالبا ما تحدث هذه الإصابة لمن تزيد أعمارهم عن 45 عامًا أو الذين لديهم أفراد من الأسرة يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

وأوضح الدكتور الدالي أن الإصابة بضيق الأوعية الدموية يحدث أيضا لمرضى تصلب الشرايين حيث تتغير طبيعة الشرايين تمامًا من الحالة المرنة التي تسهل تدفق الدم إلى حالة صلبة تؤثر على تدفق الدم في الشرايين، وهو ما يحدث كذلك بسبب ارتفاع الضغط أو ارتفاع السكر، أو ارتفاع الكوليسترول لفترة طويلة بدون علاج.

 

وعن طريقة فحص وتشخيص ضيق الأوعية الدموية، أشار الدكتور وليد الدالي أن فحص الأوعية المصابة يتم من خلال إجراء أشعة الدوبلكس، وهي أشعة تشبه في عملها السونار، وتستخدم لتصوير الأوعية الدموية في الجسم، لتوضيح حالتها، سواء بالنسبة للجدار الخارجي للأوردة أو الشرايين أو البطانة الداخلية، لمعرفة بيان تدفق الدم داخل هذه الأوعية الدموية، ويمكن أيضا أن يتم الفحص من خلال حقن الأوعية الدموية المصابة بنوع معين من الصبغة يوضح بيان سريانها في الأوعية الدموية.



ترشيحاتنا