«عمال النظافة».. الجنود المجهولة بالبحيرة

حملات النظافة والتعقيم ضد فيروس كورونا
حملات النظافة والتعقيم ضد فيروس كورونا

 

مع بداية ساعات حظر التجوال تراهم كل ليلة يملأون الشوارع وكل منهم يمسك بممسحتة والرشاش الخاص به ينتشرون فى كل الشوارع حتى الساعات الأولى من الصباح ، لا يهابون العدوى ويعملون بجد واهتمام أنهم عمال النظافة بالوحدات المحلية وأقسام النظافة بالبحيرة،الجنود المجهولة التى تنظف الشوارع يوميا وسط العديد من المخاطر.

يقول محمد خميس رئيس مدينة دمنهور، إنهم يستغلون خلو الشوارع من المواطنين مع بداية تنفيذ قرار حظر التجول ويقومون بالنزول للشوارع للقيام بمهمتهم فى حماية المواطنين من خلال تطهير الشوارع وتعقيمها.

ولفت أحمد فرغلى نائب رئيس المدينة، أن الحملات مستمرة يوميًا بجميع الشوارع بالتناوب مع نواب رئيس المدينة ورؤساء الأحياء، مشيرا أنه تم تشكيل فرق عمل لتعقيم جميع الشوارع بالمدينة بالتزامن مع حملات مماثلة لرؤساء القرى.

ويقول عم أحمد "عامل نظافة"، أن مشاركته فى حملات التعقيم واجب وطني، وطالب بتقدير دورهم الذى لايقل عن دور الأطباء والعاملين فى الصحة.

وأضاف خميس، قائلاً " أنهم يتعرضون لمخاطر كثيرة منها العدوى بالأمراض المزمنة، والفيروسات وبالرغم من ذلك فهم لايأخرون عن أداء واجبهم.

وشدد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة، على استمرار وتكثيف الحملات اليومية التى يتم تنفيذها بالوحدات المحلية بالتعاون مع كافة الجهات المعنية لتطهير وتعقيم الشوارع والميادين واستغلال خلو الشوارع من المارة بامتثال المواطنين لقرار حظر التجول لتعقيم  الشوارع وواجهات المحال والمنازل وأماكن الانتظار بخلاف جهود الوقاية والتطهير اليومية المماثلة التى تتم بصفة دورية ومستمرة بمختلف المنشآت والهيئات والتي تأتي في إطار التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية التى تتخذها المحافظة للوقاية من فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.


ترشيحاتنا